سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
الأبواق المأجورة والأقوال الزائفة .. بقلم اللواء الركن/ محمد محمد المؤيد
صدى المسيرة 18:55 2018/11/13 | 63 قراءة

* مستشار وزير الدفاع
الكثيرُ من الأبواق المأجورة نجدها من عقود من الزمن وإلى يومنا هذا لا تكف عن نشر الأخبار الكاذبة والأقوال الزائفة وذلك من أجل الحيلولة دون إقامة الاحتفالات بالمولد النبوي وحتى أولئك الذين ينتسبون إلى الدين الإسْلَامي نراهم يفتون جهلا بالتفسيق والتبديع على كُـلّ من يحتفل بمولد المصطفى صلَّى اللهُ عليه وآله وسلّم، بل وقد بلغ بهم الجهلُ إلى تكفير كُـلِّ مَن احتفل به وآل سعود الذين أهم أدوات للاستكبار العالمي هم من يدعمون ويشجعون هذه الأبواق المأجورة والجماعات المتطرفة على اختلاف أشكالها وعناوينها وأسمائها المتعددة والتي ليس لها من أهم إلّا محاربة المحتفلين بمولد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومنع الناس عن هذه الاحتفالات باذلين في سبيل ذلك الأموال الطائلة ومسخرين الإمكانات المختلفة وكأنه لم يبق أمامهم من منكر على وجه الأرض إلّا الاحتفال بالمولد النبوي فهو منكر كما يزعمون وتجب محاربتُه مبرّرين زعمهم هذا بحُجّتهم بأن الاحتفالات لم تكن معروفةً على عهد رسول الله صلَّى اللهُ عليه وآله وسلم ولا على عهد صحابته أَوْ عهد التابعين وحَتَّى لا يغتر بأولئك المضللين وفتواهم الخارجة عن الطريق المستقيم السذج من العوام والجَهَلة من الطغام فإني سوف أبين معنى البدعة، ثم أردف ذلك بحقائق تفضح جهلهم بالدين وبمقاصد الشريعة وأصولها فهم لم يسبروا غَوْرَها ولم يدركوا سرها.
معنى البدعة في اللغة (الإبداع: إنشاءُ صَنْعَةٍ بلا احتذاء واقتداء)، والبديعُ المبدع وبدع الشيء يبدعه بدعاً أنشأه على غير مثال سابق، فهو بدع، وفي التنزيل العزيز (بديع السماوات والأرض) أي منشئُهما على غير مثال سابق وأبدع: أبدأ، والبِدَع: بالكسر الأمرُ الذي يكونُ أولاً يقالُ ما كان فلان بِدَعاً في هذا الأمر، أَوْ في التنزيل العزيز (قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنَ الرُّسُلِ) قيل معناها مبدعاً لم يتقدمني رسول وقيل مبدعاً فيما أقوله..) وق



إقرأ أيضاً >>

تزدادُ معاركُ الحديدة من يومٍ لآخر وتتوسعُ رقعتُها؛ للوصول إلى حَـلٍّ سياسيّ من الميدان كما يريدُ التحالُفُ بقيادة السعوديّة، حيثُ هذه المرة ألقى >>

67 قراءة

أكبرُ مأساة في العصر نتيجة الحرب السعودية الإماراتية على اليمن، لم تعد واشنطن قادرة على تغطيتها في دعمها للعدوان. ولم تعد الدول الغربية الأُخْرَى >>

70 قراءة

أحيا أبناء مديريتي الخبت والطويلة محافظة المحويت اليوم ذكری المولد النبوي الشريف. >>

31 قراءة

ليست المرة الأولى التي تترافقُ فيها الدعوةُ الدولية أَوْ الإقليمية لوقف الحرب والذهاب نحو التفاوض والتسوية السياسية في اليمن، مع التصعيد العسكري وتفجير >>

56 قراءة

عقد بمديريتي الثورة وشعوب بأمانة العاصمة اليوم لقاءين لمناقشة الترتيبات للاحتفال بالمولد النبوي الشريف. >>

30 قراءة
صدى المسيرة (المقالات) قبل 15 ساعة و 30 دقيقة

اللهُ ليس غافلٍ عن ما يُحاكُ من مؤامرات وحربٍ شديدة وهجمة شرسة ضد الإسلام ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 16 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 15 ساعة و 45 دقيقة

طفلاً، كنت أستمع عقب كل صلاة إلى ذلك الدعاء الذي ينغمه المصلون بصوت رخيم وهم يصلون ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 17 قراءة

جلست  أُمُّ الأسير حمزة أمامَ شاشة التلفزيون تشاهِدُ لحظات الإفراج عن الأسير ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 21 قراءة

من الممكن أننا سنسمع قريباً بنواة وحدة عربية لكن من نوع آخر، هي وحدة لطالما حلمنا ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 30 قراءة

في  مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولاياتُ المتحدة الأميركية؛ لإحكام الحصار ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 30 قراءة
دليل المواقع (الترتيب بحسب)
الاسم
الزيارات
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها