سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
هل يجري الإعداد لحرب جديدة في سوريا؟ وما هي أطرافها؟ بقلم د/ شهاب المكاحلة
صدى المسيرة 17:37 2019/01/12 | 55 قراءة

يبدو أن نقل الجيش الأميركي من سوريا إلى العراق يحمل في طيَاته الكثير من التأويلات والتساؤلات التي وإن تضاربت تشي بأنه لم يجرِ بعدُ التخلصُ من داعش في المنطقة ولكن يراد من بقايا التنظيم القيام بدور مستقبلي في كُـلّ من سوريا والعراق. ولمن لا يقرأ ما بين السطور، لعل في الفقرات التالية إفادة.
في الوقت الذي كان العالم مشغولاً بالأعياد (عيد الميلاد ورأس السنة)، نقلتْ القُــوَّات الأميركية العديد من قُــوَّاتها من أفغانستان وسوريا إلى العراق. سحب القُــوَّات الأميركية من سوريا — وإن كان تكتيكاً سياسيّاً وعسكريّاً خصوصاً بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب انتهاء مهمة قُــوَّاته في سوريا عقب ما أطلق عليه “هزيمة داعش” – يعني بالمُطلق أمراً واحداً وهو الخروج من المستنقع السوري في مناورة تُمكنه من الخروج من المأزق الحالي لإدارته في ظل سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب الأميركي والضغط الذي يمارسه الجنرالات لزيادة ميزانية الدفاع التي يرى ترامب أنها مستحيلة في ظل الأزمة الحالية التي يشهدها العالم.
قُبيل نهاية العام 2018 قام ترامب بزيارة قاعدة عين الأسد الجوية في العراق. كما قدم الجنرال جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأميركي، استقالته، ولم يُعرف السبب حينها، ولكن السبب الرئيس كان هو الخلاف على خطة الانسحاب الأميركي المفاجئة من سوريا دون إكمال المهمة ما يُعرِضُ مصالحها للخطر. لذلك يرى بعض العسكريّين أن قرار الانسحاب يعني تراجع القُــوَّات من سوريا إلى العراق بطريقة التقوقع لدرء مخاطر ما قد تصيب المنطقة.
ولعل وصول حاملة الطائرات الأميركية النووية ومعها 13 قطعة بحرية وتحَــرّكات حاملات طائرات أميركية في المحيط الهندي والبحر المتوسط والأحمر والمناورات التي أجرتها إيران مؤخراً مع إعلان عزْمِها على إطلاق صواريخ قادرة على حمل مركبات فضاء في الأشهر القادمة، يعني أن هناك توجساً لدى القيادة الإيرانية من أنَ أمراً يجري الإعداد له.
وفي يناير 2019، اتصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين معزياً بوفاة عدد من الروس بانهيار مبنى. كما تطرق للحديث عن الوضع في سوريا والعراق وعلى الجبهات بين حزب الله وإسرائيل. وفي الأشهر الأخيرة، بات نتنياهو ليل نهار يتحدث عن الضربات التي قام طيرانه بها ضد سوريا وضد مواقع لحزب الله وإيران كان آخرها قرب مطار دمشق الدولي. كُـلّ ذلك يشي بأن المستقبل مفتوح على كافة الاحتمالات حتى مع قرب انتهاء الأزم



إقرأ أيضاً >>

منذ أربعة أعوام شكلت السعوديّة بدعم أمريكي تحالفاً من 17 دولة وشنت حرباً على اليمن بعد ثورة 21 سبتمبر2014 التي أطاحت بأهم عملاء السعوديّة، وبعد أن طالت الحرب >>

52 قراءة

الثورة نت/   شيع اليوم بصنعاء جثامين شهداء الوطن والقوات المسلحة العقيد عبدالخالق عبدالله راوع والجندي يحيى صالح راوع والجندي هشام عبدالملك راوع الذين >>

40 قراءة

 الثورة نت/   توجه طلاب وطالبات التعليم الأساسي والثانوي بأمانة العاصمة اليوم بأمانة العاصمة إلى المدارس لبدء الفصل الدراسي الثاني للعام 2018م ـ 2019. ففي >>

38 قراءة
صدى المسيرة (المقالات) قبل 5 ساعة و 26 دقيقة

انتصر اليمنيون في معركة الوعي رغم جسامة التضحيات وحجم المعاناة.. فهم أكثرُ الشعوب ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 14 قراءة
صدى المسيرة (المقالات) قبل 5 ساعة و 58 دقيقة

الثالث والعشرين من شهر مارس 2019 الذكرى السابعة لتأسيس قناة المسيرة، في ذات اليوم ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 15 قراءة
صدى المسيرة (المقالات) قبل 6 ساعة و 4 دقيقة

الناسُ في فهمهم للأحداث ينقسمون إلى أقسام متعددة، الصنفُ الأولُ يصلُ إلى الموقف ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 15 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 9 ساعة و 53 دقيقة

ماذا بعد مرور اربعه اعوام من العدوان السعودي الاماراتي الأمريكي الغاشم على شعب ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 19 قراءة

منذ قديم الزمن لم تتوقف المؤامراتُ على اليمن نظراً للاهمية التي تتمتع بها سواء من ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 35 قراءة
دليل المواقع (الترتيب بحسب)
الاسم
الزيارات
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها