سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
دورة‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ...‬التوقيت‮ ‬والأهمية‮ ‬
الميثاق نت 23:53 2019/05/02 | 119 قراءة

دورة‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ...‬التوقيت‮ ‬والأهمية‮ ‬	 غازي‮ ‬احمد‮ ‬علي‮ ‬محسن‮*‬ -
يمثل انعقاد الدورة الاعتيادية للجنة الدائمة الرئيسية محطة مهمة كونها تأتي بعد مرحلة سبات طويلة على اخر انعقاد للجنة الدائمة في نوفمبر من العام 2014م وهو ما يجعل انعقادها أمرا ذا أهمية قصوى لاسيما إذا ما ربطنا هذا الانعقاد بطبيعة المرحلة التي يمر بها الوطن الذي يتعرض للعدوان الغاشم للعام الخامس تواليا وأيضا تعقيدات المرحلة على المستوى التنظيمي والظروف التي مر ويمر بها المؤتمر الشعبي العام خاصة منذ أحداث ديسمبر 2017م المؤلمة واستشهاد مؤسس ورئيس المؤتمر الزعيم علي عبدالله صالح والأمين العام الأستاذ عارف الزوكا‮ .‬
ولآن اللجنة الدائمة الرئيسية تمثل التكوين القيادي الاهم داخل اطر المؤتمر بعد المؤتمر باعتبارها حلقة الوصل بين التكوينات القيادية العليا والتكوينات القاعدية وهي صاحبة الحق في رسم سياسات وتوجهات المؤتمر بعد المؤتمر العام ولذلك فان انعقادها سيمثل نقطة انطلاق مهمة باتجاه إعادة تفعيل وتنشيط العمل التنظيمي للمؤتمر الشعبي العام والحفاظ على وحدته التنظيمية والوقوف بوجه المؤامرات التي تستهدفه والممتدة منذ العام 2011م والتي للأسف الشديد يشارك فيها بعض من كانوا محسوبين على المؤتمر واستفادوا من ارتباطهم به وبزعيمه الشهيد صالح لفترة طويلة واليوم يبيعون ويشترون في المؤتمر وفي الوطن بشكل عام ودون أي اعتبار لأي شيء سوى تحقيق مصالحهم الشخصية ولو كان ثمن ذلك وطنهم والتنظيم الذي انتموا آليه وصنع منهم شيئاً مذكوراً .
ان دورة اللجنة الدائمة ستكتسب أهميتها من كونها ستعد محطة ترسم ملامح مستقبل العمل المؤتمري على مختلف الصعد وستسهم في منح القيادة المؤتمرية العليا- التي تحملت على عاتقها مسؤولية امانة المؤتمر في لحظة فاصلة بعد احداث ديسمبر- مساحة واسعة للعمل والحركة على المستوى‮ ‬التنظيمي‮ ‬وعلى‮ ‬المستوى‮ ‬الوطني‮.‬
ولعل من المهم ان نؤكد هنا ان اعضاء اللجنة الدائمة الرئيسية اليوم يتحملون مسؤولية في القدرة على التعاطي مع الدورة بمنتهى الادراك لأهميتها وانعكاساتها الايجابية على مستقبل المؤتمر ولذلك لابد ان يكون تفاعلهم عند مستوى الحدث وان يثبتوا مدى ارتباطهم بوطنهم اولا وولائهم لتنظيمهم الرائد المؤتمر الشعبي العام الذي كان وسيظل هو التنظيم الاكثر قدرة على التماهي مع طموحات وتطلعات الجماهير اليمنية وسيظل حزب التنمية والاستقرار والوحدة والدفاع عن الوطن وسيادته والارتباط باليمن ارضا وانسانا تاريخا وثقافة وفكرا وهوية .

‮*‬وزير‮ ‬التعليم‮ ‬الفني‮ ‬والتدريب‮ ‬المهني



إقرأ أيضاً >>

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي أصيب الإسرائيليون بصدمةٍ كبيرةٍ نتيجة استهداف المنشآت ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة

بقلم : سري القدوة تونس تصنع دائما المتغيرات وتثير الاعجاب والدهشة ولا يمكن لأي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 17 ساعة و 36 دقيقة

يعرف الدب الروسي كيف يكَحوِل الديناصور الامريكي!!! بعد ضربة بقيق المحرجة، بوتين ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 11 قراءة

بقلم : سري القدوة إن شعبنا الفلسطيني والقيادة الفلسطينية مصممون على موقفهم من ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة

بقلم/حميدالطاهري خلال انعقاد مجلس الأمم المتحدة الدورة ال42 لحقوق الانسان كان ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
دليل المواقع (الترتيب بحسب)
الاسم
الزيارات
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها