سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
انتهاك حقوقنا احياء ثم اموات
صنعاء نيوز 10:36 2019/06/09 | 114 قراءة

انتهاك حقوقنا احياء ثم اموات	 صنعاء نيوز/ أ.د سعاد السبع‎ -
حسبنا الله ونعم الوكيل!!
هذا ماكتبه احد الزملاء عن مصير جثث اساتذة جامعة صنعاء😰😰:
*انتهاك حقوقنا احياء ثم اموات*

أن يفاجئ الموت احدنا هذا امر طبيعي
لكن ان تفاجئ اسرتك ان المستشفى التي فاضت فيها روحك الى بارئها ترفض تسليم جثمانك ليتم الدفن هذا ما لا نتحمله لانه فوق طاقتنا وهذا ما حدث لجثمان احد الزملاء وهو استاذ بجامعة صنعاء بعد ان افنى عمره في التدريس بالجامعة.

وهي والله فاجعة ما بعد الموت حين طلب مستشفى العلوم والتكنلوجيا من اسرته سداد فاتورة العلاج التي تجاوزت اثنين مليون ريال وهي فقط للعلاجات وليس هناك اي عملية وتم احتجاز الجثمان ورفضوا تسليمه، وبعد تدخل اكثر من جهة، ولم تنجح كل المحاولات للأفراج عن الجثمان ليتم الدفن ثم بعد اتصال من خارج اليمن من احد اقارب زميلنا المتوفي
وهو طبيب ربما انه يعمل لدى نفس المستشفى والتزم بدفع المبلغ، المتبقي وهو تقريبا اقل من مليون ريال ثم تم بعدها الافراج عن الجثمان بعد كل هذا العناء.

كم هو مؤلم وكم هي الحسرة ونحن نهان احياء ونهان بعد الموت وهذه حالة من حالات متنوعة بين عدم الحصول على سرير داخل مستشفى او عدم استقبال وعلاج.
اين وصل بنا الحال لماذا نهان ولماذا يعتدى على انسانيتنا ونحن من افنى وقضى معظم عمره في خدمة وطنه حتى بعد توقف مرتبه؟
لماذا كل هذا الظلم والجور علينا من فرض وقرر لنا هذا المصير والهوان ومن يعيد لنا كرامتنا ومكانتنا واين هي حقوقنا احياء وبعد الموت؟

هل مطلوب منا الآن ان نبحث عن رهنية للافراج عن جثاميننا واخراجها من مستشفيات موت الضمير هل نتفق مع احد الابناء او الاقارب ان يقبل بحبسه واحتجازه ويبقى رهينة ليتسنى لباقي الاسرة اتمام مراسم الدفن ثم بعد العزاء يتم متابعة الرهينة والبحث عن فاعل خير ليتم التحكيم والافراج عنه.
ما الذي نستطيع عمله ونحن احياء لضمان عدم اهانتنا بعد الموت وهل مصيبة الموت ليست كافية وقاصمة للاسرة ليضاف لها فاجعة احتجاز الجثمان؟
من ينصرنا وينتصر لنا ومن المسوؤل عن فواتير علاجنا ونحن نعاني سكرات الموت، وبعد الموت بعد ان حرمنا من التآمين الصحي وسلبت كل حقوقنا احياء ولم يتم اكرامنا بعد الموت؟
هذه رسالة أوجهها لجميع الزملاء والزميلات والكثير منا مشاريع جثامين سيتم حجزها وعدم الافراج عنها لدفنها الا بعد سداد الفاتورة للمستشفى.
نناشد منظمات حقوق الانسان في كل العالم ان يكون لها موقف لاعادة كل ما سلب منا من حقوق مادية ومعنوية حتى نحظى في نهاية رحلة العذاب بالدفن الرحيم.

اللهم اكرمنا ولا تسلط علينا من سلب حقوقنا ومن لا يكرمنا بالدفن بعد الموت وليس لنا الا انت يالله.
د. وديع العريقي



إقرأ أيضاً >>

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي أصيب الإسرائيليون بصدمةٍ كبيرةٍ نتيجة استهداف المنشآت ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة

بقلم : سري القدوة تونس تصنع دائما المتغيرات وتثير الاعجاب والدهشة ولا يمكن لأي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 17 ساعة و 33 دقيقة

يعرف الدب الروسي كيف يكَحوِل الديناصور الامريكي!!! بعد ضربة بقيق المحرجة، بوتين ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 11 قراءة

بقلم : سري القدوة إن شعبنا الفلسطيني والقيادة الفلسطينية مصممون على موقفهم من ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة

بقلم/حميدالطاهري خلال انعقاد مجلس الأمم المتحدة الدورة ال42 لحقوق الانسان كان ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
دليل المواقع (الترتيب بحسب)
الاسم
الزيارات
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها