سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
مبادرةُ صنعاء الاقتصادية كمدخل لإنقاذ المسار السياسي .. بقلم/ عبدالله علي صبري
صدى المسيرة 14:29 2019/07/03 | 109 قراءة

مبادرةُ صنعاء الاقتصادية كمدخل لإنقاذ المسار السياسي .. بقلم/ عبدالله علي صبري تُثبِتُ صنعاءُ يوماً بعد آخرَ مقدرتَها على إدارة مختلف المِـلَــفّاتِ العصيِّة في ظل الحرب والعدوان، والخروج منها بأقل الخسائر على عكس ما خطط له العدوُّ السعودي الأمريكي طوال سنوات الحرب وتداعياتها، بل لستُ أبالغُ إنْ قلت إن هامِشَ التحَــرّك عسكريّاً وَسياسياً يتسعُ لصالح القوى الوطنية في صنعاءَ، بينما يضيقُ على نحوٍ ملحوظٍ على قوى التحالف وأدواتها إنْ لم يكن قد وصل إلى طريق مسدود.
مع مطلعِ يوليو الجاري، أطلق المجلسُ السياسي الحاكمُ بصنعاءَ مبادرةً اقتصاديةً ذكيةً في توقيتها وموفَّقةً في مضامينها، بالإضافة إلى أنها تأتي ترجمةً لاحترام والتزام الطرف الوطني بمضامين اتّفاق استكهولم الذي لا يزال ساريَ المفعول رغم تملمُلِ ما يسمى بطرف الشرعية، الذي يتخبّطُ في مواقفه بعد أن رهَنَ كُـــلّ أوراقِهِ بيد العدوِّ الخارجي، وأصبح مجرد دُمية يتسلّى بها آلُ سعود وأولادُ زايد.
من مؤشراتِ الذكاء والتوفيق في توقيتِ المبادرةِ أنها تأتي على وَقْـــــعِ العمليات العسكريّة النوعية المتوالية التي تستهدفُ مطارَي أبها وجيزان السعوديين، ما يؤكّـــدُ أن المبادرةَ الاقتصاديةَ وما تنطوي عليه من رغبة أكيدة في المضي على طريق السلام، تأتي من موقعِ القوة، هذا من ناحية.
ومن ناحية أُخْرَى، فقد جاءت هذه المبادرةُ بالتوازي من انحسارِ التهديدِ الأمريكيِّ للجمهورية الإسْــلَامية الإيرانية، وانكشاف محور الرياض_أبوظبي، في ظل خذلانِ واشنطن، التي دأبت إدارتُها على حلبِ الضرع السعودي حتى إذَا جاءت ساعةُ الحرب، قال ترامب لآل سعود: إنِّي بريءٌ منكم!!.
أضف إلى ذلك أن مبادرةَ صنعاءَ قد جاءت بالتوازي مع زيارة المبعوث الأُمَــمي، مارتن غريفتث، إلى موسكو ولقائه بوزير خارجيتها، في جولة من المقرّر أن تشملَ الإمارات وسلطنة عُمان.
ولا يخفى على المتابع أن ثمة خلافاً طفا على السطح بين حُكّام الإمارات بشأن الموقف من إيران وَحرب اليمن بُعَيْدَ موقف البيت الأبيض تجاه إسقاط طهران طائرة تجسّسية أمريكية دخلت مجالَها الجوي. وتلى ذلك أخبارٌ تؤكّـــدُ توجّــه أبو ظبي إلى سحب أَو تقليص قواتها المشاركة في العدوان على اليمن، وتراجعها أمام الضغط السعودي الذي عبّرت عنه عدة مسيرات شعبية ضد الاحتلال الإماراتي لعدد من مدن الجنوب اليمني.
ولا شكَّ أن المبعوثَ الأُمَــمي سيأخذُ بعين الاعتبار مضامينَ مبادرة صنعاءَ في إطار جولته الحالية. وفي حال قابل رئيسَ الوفد الوطني بمسقط أَو قرّر زيارةَ صنعاءَ سيكون ملزماً بتبيان موقفه من المبادرة وعرضها كذلك على جانب الرياض ومرتزقتها، خَاصَّــةً أن مضامينَها غيرُ منفصلة عن تفاهُمات السويد التي كان مقرّراً أن تشمَلَ المِـلَــفَّ الاقتصادي بمختلف تفاصيله، لولا تعنُّتُ قوى العدوان.
في المضامين، جاءت مبادرةُ صنعاءَ الاقتصادية لتبرهِنَ على تعاطي صنعاءَ المسئولِ مع مِـلَــفِّ مرتبات موظفي الدولة؛ وتأكيداً على الوفاء بمضامين اتّفاق ستوكهولم، بغض النظر عن موقف أَو تعنُّت الطرف الآخر، الأمرُ الذي سينعكسُ إيجاباً على الموقف الشعبي من القوى الوطنية في صنعاء وبالذات أنصار الله، خَاصَّــة أن المزاج الشعبي المؤيد للرياض بات على قناعة من استحالة الحسم العسكريّ. ولم يعد يدعمُ استمرارَ الحرب العدوانية، سوى قلة انتفاعية أحرقت كُـــلَّ مجادفها، ولم يعد أمامها سوى الغرق والانتحار.
مبادرةُ صنعاءَ -وهذا الأهم- تفتحُ البابَ من جديد أمام جولة تفاوضية أُخْرَى، ولن يكونَ لها معنىً إن لم تناقش الحلَّ السياسي، الذي لا مناصَ منه، وبغض النظر عن مضامين الحل المنشود، فقد بات مؤكّـــداً أن الوفد الوطني لن يتراجع أَو يتنازلَ عن التفاهمات السابقة والمستمسكات التي تمكّن المفاوِضُ الوطني من انتزاعها فيما سبق من مشاورات. وسيتعيّنُ على الرياض ومرتزقتها تجرُّعُ الحلول الوسط قبل أن تأتيَ المتغيراتُ بما لا تُحمد عُقب
إقرأ أيضاً >>

انطلاقاً من الشعورِ بالمسئولية والإحساس بمعاناة الشعب، تقدَّمَ المجلسُ السياسيُّ الأعلى بمبادرة اقتصادية من طرف واحد؛ استكمالاً لمخرجات مشاورات السويد >>

124 قراءة

اختتمت بالجهاز المركزي للإحصاء اليوم، دورة تدريبية خاصة بالتنبؤات بالبيانات والمؤشرات الإحصائية بمشاركة 25 متدرباً من كوادر الجهاز ومكاتبه في المحافظات. >>

76 قراءة

كبدت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية والمتطوعين من أبناء القبائل خلال الـ24 ساعة الماضية، مرتزقة العدو السعودي خسائر بشرية كبيرة ومادية، فيما واصل سلاح >>

71 قراءة

نظمت وزارة التربية والتعليم اليوم بالتعاون مع الدائرة التربوية لأنصار الله فعالية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة. >>

68 قراءة

واصلت قوى العدوان السعودي ومرتزقتها استهداف محافظة الحديدة في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار >>

76 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 3 ساعة و 4 دقيقة

الهجمة السياسية الإستعمارية بعد فشل العدوان على اليمن المشهد اليمني الأول/ تشهد ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 4 ساعة و 6 دقيقة

غزة الشام للتهدئة بعرب التطبيع.. ويمن الأنصار تحت العدوان والحصار.. حلال لبني ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 4 ساعة و 40 دقيقة

لماذا نكره الحقيقة؟! المشهد اليمني الأول/ بمرور عابر على جولات الصراع العربي _ ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 5 ساعة و 22 دقيقة

يسنون القوانين ويطبقونها كيفما شاءوا ، يعملون على تغطية نفاقهم إعلامياً ولا عمل ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها