سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
حذارِ من استهداف العدو للعقل والوعي .. بقلم/ محمد أمين عزالدين الحميري
صدى المسيرة 21:58 2019/07/10 | 121 قراءة

أرادوا القضاءَ على الحوثيين بزعمهم باسم محاربة الروافض ففشلوا وبعدين استهدفوا الأسرَ الهاشمية ولا زالوا بحجة ولاء بعضهم للحوثيين وهناك حملاتٌ تثقيفية سيئة في هذا السياق تهدفُ لتمزيق نسيج المجتمع عموماً وسيفشلون، حتى وإن وصل الأمرُ لسحل بعض المنتمين لهذه الأسر كما في تعز فالمنتصر في الأخير هو الحق والعدل، ليس هذا فحسب، فقد استهدفوا كُـــلّ القبائل اليمنية بطرق ووسائلَ مختلفة، وقد تجاوزت القبيلة في اليمن هذا التحديَ بجدارة، نعم لقد فشلوا وأثبت الشعبُ أنه أسرة واحدة ولكُلٍّ قدره ومكانته، فلا طائفيةَ ولا عنصرية ولا مذهبية ولا مناطقية ولا سلالية إلا في إطار المناطق الخاضعة لسيطرتهم، ومع ذلك سيأتي اليوم الذي ينتصرُ الناسُ هناك على هذه الأغلال والقيود التي تمنعُ من وحدة الصف وجمع الكلمة.
أتحدَّثُ عن الاصلاح وكُلِّ مَن دار في فلكه، وقد كان هذا الاستهدافُ في بداياته للعقل وللوعي الصحيح لينتهي الأمرُ بارتكاب كُـــلِّ جُرم عملي في حق من يختلفون معه!
اليمنيون الأحرارُ ملتفُّون اليوم حول هُوِيَّة أصيلة، ولديهم رؤية واضحة، وفي الوقت الذي سيصلون فيه إلى المقدمة والشعب من حولهم سيكتشفُ أولئك المعتوهون الكهنوتيون أن ما وصلوا إليه هو الفشلُ بمختلف أشكاله والتقدم لكنه التقدم إلى الخلف.!، وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ.
ويبقى أن علينا في إطار المجلس السياسي الأعلى القيامُ بالعديد من الخطوات التي تعزز تماسُكَ المجتمع وتوطيد أواصر الأُخوّة، ومنها التوعيةُ المستمرة بأهمية نبذِ الكراهية التي لا تزال متجذرةً في عقول وقلوب البعض ضد البعض الآخر على أساس عِرقي أَو مذهبي أَو مناطقي، وأن يقترنَ مع هذا العمل قيامُ العلماء والمفكرين والمثقفين داخل كُـــلّ التيارات والتوجّــهات بتنقية التراث الفكري الذي تحول جزءٌ منه إلى دين معصوم وفي جانب منه ما يؤسس لحالة الكراهية بين أبناء المسلمين، وقد يكون السببَ الخلافُ في وجهات نظر معينة في قضايا ومسائلَ فكرية أَو فقهية أَو سياسية وربما ذهب البعضُ لتفسيقِ وتكفيرِ مَن يختلفُ معه في جزئيات هامشية؛ ولهذا من الصعب ال
إقرأ أيضاً >>

من المعلومِ قطعاً أن أغلبَ دول العالم الإسلامي تمتلكُ الإمكانياتِ والأموالَ الهائلة الكفيلة بأن تجعلَ منها دُوَلاً عُظمى في سِباق التسلح العالمي >>

120 قراءة

يتفاقمُ المأزقُ السعودي الأمريكي في اليمن وكل يوم يمُرُّ يكشفُ أن تحقيقَ ما وُضِعَ من أهداف على جدول المعتدين بات سراباً ومن المستحيل أن يتحقّــقَ شيءٌ >>

101 قراءة

ناقش اجتماع بأمانة العاصمة اليوم سير العمل بمكتب الأوقاف والإرشاد وخطته وأولويات العمل خلال المرحلة القادمة. >>

70 قراءة

بعث الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء صالح بن سعيد الرويشان، بعد عمر حافل بالنضال والعمل الوطني. >>

84 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 12 ساعة و 18 دقيقة

أرقام وأساليب مخيفة كشفت عنها المفوضية اليمنية للشئون الإنسانية في مؤتمر صحفي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 14 ساعة و 16 دقيقة

الجبهة الداخلية هي شريان الحياة للجبهة الخارجية وهي مصدر قوتها ومصدر ثباتها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 19 ساعة و 37 دقيقة

# ماااات طه..الذي يحب ولا يكره..يتواجد ولا يهرب..يقف ولا يتململ..يتكلم ولا ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 20 ساعة و 21 دقيقة

برشلونة: مصطفى منيغ قاد التاريخ بما حَدَثَ بموازاة مع الزمان مند البدء، المنبعث ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها