سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
الزراعة استراتيجيةُ التنمية وخطوةٌ مهمةٌ لمواجهة العدوان والحصار .. بقلم/ أمين النهمي
صدى المسيرة 17:10 2019/07/16 | 99 قراءة

تشكل الزراعة أحد أهمّ ركائز التنمية الاقتصادية في اليمن إلى جانب قطاعات أُخْـــرَى، ويعتَبرُ اليمن بلدا غنيا بموارده الطبيعية ووجود فرص واسعة وأراضي شاسعة صالحة للزراعة توفر المقومات الأساسية للتنمية، لكن ما يؤسف له إن المساحة المزروعة في اليمن لا تتجاوز 2% من مساحة اليمن المقدرة بخمسة وأربعين مليون هكتار، وهو ما يعني أن انتفاعَ اليمن من الأرض بالشكل الأمثل والمطلوب لم يبدأ بعدُ.
إن القطاع الزراعي على مدار 1600 يوم كان ولازال واحدا من أهمّ بنك الأهداف لدول تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن، حَيْثُ تشير إحصائيات وزارة الزراعة والري إلى أن خسائر هذا القطاع الحيوي تجاوزت 16 مليار دولار، ناهيك عن الآثار وتداعيات الحصار المباشرة وغير المباشرة التي انعكست سلبا على مجمل النشاط الزراعي وتضرر منها المزارع بالدرجة الأولى وضاعفت من حجم خسائره في الحصاد والتسويق وأشياء كثيرة ذات ارتباط عمل العدوان الصهيوأمريكي على تدميرها بكل الوسائل.
ولأهميّة دور القطاع الزراعي في تحريك عملية التنمية الاقتصادية لليمن، سعى الأمريكان والصهاينة قبل العدوان بطرق وأساليب مختلفة إلى استهداف الجانب الزراعي وَالتحكم به من خلال البنك الدولي وتوقيع اتّفاقيات مع النظام السابق تقتضي عدم زراعة القمح واستيراده من الخارج.
ولذلك أدرك الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي -سَلَامُ اللهِ عَلَيْهِ-، خطط الأَعْــدَاء الأمريكان وخطورة أهدافهم وسياساتهم التي يعملون على تحقيقها، فجاءت دعوته على حث المجتمع بالعودة إلى الزراعة والاهتمام بهذا الجانب.
إذا كانت الصلاة لا بد لها من طهور بالماء أَو بالتراب، فلا بد للإسْلَام، ولهذه الأُمَّــة التي تهدّد كُــلّ يوم الآن تهدّد، وتهدّد من قبل من؟ تهدّد من قبل من قوتها من تحت أقدامهم، من فتات موائدهم. لا بد لها من الاهتمام بجانب الزراعة، لا بد أن تحصل على الاكتفاء الذاتي فيما يتعلق بحاجياتها الضرورية. هكذا جاء دعوة ونصح الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي -رِضْـــوَانُ اللهِ عَلَيْــهِ- مؤكّــداً أنها مسؤولية إيْمَــانية ودينية بالدرجة الأولى أن من كمال الإيْمَــان الاهتمام بالجانب الاقتصادي الذاتي وعلى رأس ذلك الاهتمام بالزراعة مشدّداً بأن من واجب العلماء أنفسهم الذين لا يمتلكون مزارع، ومن تأتيهم أقواتهم إلى بيوتهم عليهم هم أن يلحوا في هذا المجال؛ لأَنَّه اتضح جلياً أن الأُمَّــة لا تستطيع أن تدافع عن دينها، ولا تستطيع أن تدافع عن نفسها وهي ما تزال فاقدة لقوتها الضروري الذي الزراعة أساسه، وليس الاستيراد. أصبح شرطا، أصبح أساساً، أصبح ضروريا الاهتمام بجانب الزراعة في مجال نصر الإسْلَام أشد من حاجة المصلي إلى الماء ليتوضأ به.. هل تصح الصلاة بدون طهارة؟ إذَا لم يجد الماء يمكن أن يتيمم فيصلي.
وانطلاقاً من تلك المنهجية نجد الجانب الزراعي يتصدر أولويات اهتمام قائد الثورة السيد عَبدالملك الحوثي، حَيْثُ سلطت محاضراته الرمضانية الضوء على إمكانات وروافع مِلَــفّات النهضة العالقة وهي فرصة نطل من خلالها على الإمكانيات التي تملكها أرض السعيدة وتمكّنها من نهوض زراعي.
في محاضرتِه الرمضانية الثانية عشرة للعام 1440ه حَثَّ السيد القائد عَبدالملك الحوثي -رِضْــوَانُ اللهِ عَلَيْهِ- على أهميّة الحفاظ على المناطق الصالحة للزراعة بمختلف محافظات الجمهورية من أجل تحقيق الأمن الغذائي للشعب اليمن، واستغلال مواسم الزراعة بتعاون رسمي وشعبي، مؤكّــداً أن الجميع معنيون بالسعي والاهتمام.
ولفت السيد القائد إلى أن الكثير من الناس يغطون مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بالمباني والسكن والبيوت، وهي ذات إنتاج وفير من المحاصيل الزراعية وَأرض خصبة جداً.. قائلاً “لو بقيت مزرعة كانت ستنتج إنتاجاً وفيرًا جداً من المحاصيل الزراعية، يذهب يجعل فيها بيتًا، مسكنا والمسكن يمكن أن تبنيه في أَي مكان حتى لو لم يكن مكاناً خصبا للزراعة واترك تلك القطعة لتكون مزرعة”.
في الختام فَإنَّ دعوة السيد القائد -رِضْــوَانُ اللهِ عَلَيْهِ- جاءت من منطلق النصح الصادق للجميع وخَاصَّــة أن الجميع يخوضون معركة مصيرية كشفت لنا وقائع الأحداث خلالها الكثير من الأمور، والمطلوب من ال
إقرأ أيضاً >>

أطلَّ سيدُنا الحسن كعادته بوجهِه المُنير وابتسامته الواثقة وكلماتِه المتحدية التي تزعزعُ الصهاينةَ وتَبُثُّ الخوفَ والرعبَ في قلوبهم. وفي آخرِ لقاءٍ له >>

102 قراءة

تحالُفُ العدوان والحرب على اليمن لا يقتصرُ على دول التحالف السعودي والجيوش والإرهابيين والمرتزِقة الميدانيين الذي حشدتهم السعوديةُ والإمارات وأمريكا >>

99 قراءة

‏ليست مُزحةً، فترامب أزاح الوجهَ البشوشَ عن الوَحش الأمريكي العملاق، المتفلت من كُلّ القيود، بالغِ القدرة على إلحاقِ الأذى بالكبار والصغار، يدُه تطالُ >>

96 قراءة

المسيرة| صنعاء: ينفّذُ مكتبُ الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة خلالَ الأيام القادمة حملةً ميدانيةً للتفتيش على منتفعي أعيان الأوقاف بصورةٍ غير قانونية >>

96 قراءة

ناقش اجتماع برئاسة أمين عام محلي محافظة ذمار مجاهد شايف العنسي اليوم مستوى سير العمل في الإدارات العامة والأقسام بديوان عام المحافظة. >>

87 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 14 ساعة و 35 دقيقة

بقلم النقيب المهندس ضياء قدور عندما تفشل الدكتاتوريات في القضاء على معارضيها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 14 ساعة و 52 دقيقة

عمار العامري خطاب غير مسبوق في توجيه المسار السياسي للقوى الحاكمة في البلاد ومن ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 14 ساعة و 58 دقيقة

محمد اللوزي التأمل جغرافيا الروح حين تحتاج لذاتها مملؤة تبصرا وقراءة للماورائي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 15 ساعة و 3 دقيقة

بقلم:- سامي ابراهيم فودة تحية إلى السواعد المتوضئة الطاهرة والأيدي الضاغطة على ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها