سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
ردودُ إيران القوية.. زمنُ الهيمنة الاستعمارية ولّى .. بقلم/ حسن حردان
صدى المسيرة 00:31 2019/07/30 | 99 قراءة

كُلُّ الأنظار باتت هذه الأيام متجهةً صوب الخليج حيث يشتدّ الصراع بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية من ناحية وقوى الاستعمار الغربي من ناحية ثانية.. الدول الاستعمارية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن فشلت في إسقاط الدولة الوطنية السورية المستقلة والمقاومة، وفكّ عرى تحالفها مع إيران، وعزلها، وبالتالي إنهاء دورها في دعم قوى المقاومة ضدّ الاحتلال الصهيوني، بعد فشلها في تحقيق كلّ ذلك استدارت نحو فتح المعركة مباشرة مع طهران متوسلة تحقيق نفس الأهداف..
بدايةُ المعركة كانت عبر انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي ومن ثم إعلان شنّ حرب اقتصادية على إيران بتشديد الحصار عليها بغية تصفير صادراتها من النفط والغاز، وربط وقف هذه الحرب بموافقة طهران على الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع واشنطن لتعديل الاتفاق النووي بحيث يشمل نقاش دور إيران في المنطقة وبرنامجها الصاروخي.. أيّ أنّ الهدف الأساسي من الحرب الاقتصادية إجبار ودفع القيادة الإيرانية إلى التخلي عن مبادئ ثورتها الإسلامية التحررية والتوقف عن مواجهتها للهيمنة الاستعمارية ودعمها للمقاومة ضدّ الاحتلال الصهيوني، وبالتالي الخضوع للسياسة الأمريكية وعودة إيران إلى بيت الطاعة الأمريكي الغربي كدولة تابعة كما كانت عليه ايام شاه إيران..
هذا بكلّ بساطة ما تريده واشنطن وحلفائها من الدول الغربية الاستعمارية من وراء عدم الالتزام بالاتفاق النووي والانقلاب عليه، وإبقاء إيران وحيدة ملتزمة بشروطه من دون أن تحصل على المكاسب التي يعطيها إياه..
لكن من الواضح أنّ إيران الثورة، التي بنت دولةً مستقلةً واقتصاداً إنتاجياً زراعياً وصناعياً، ومشروعاً نووياً للأغراض السلمية، وامتلكت المع
إقرأ أيضاً >>

المسيرة | متابعات أكّد “المركزُ البحثي الإيطالي” أن “أوروبا” تتحمل مسؤولية العدوان على اليمن؛ كونها أحد المصدّرين الرئيسيين للأسلحة التي >>

66 قراءة

المسيرة | متابعات أكّــد موقعُ “أجورا فوكس” الفرنسي، أن تحالُفَ العدوان استخدم ذريعةَ “التواجد الإيراني” في اليمن لتبريرِ العدوان، وأن هذا >>

71 قراءة

لم تكتفِ أمريكا بتوريطِ صدام حسين باحتلال الكويت؛ بهدف تدمير بُنية العراق العسكرية والعلمية والاقتصادية وإنما ورطت أبناءَ الأمة العربية والإسلامية >>

93 قراءة

أدانت الأمانة العامة لحزب العدالة والحرية، المجزرة المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي أمس بمديرية قطابر بمحافظة صعدة وراح ضحيتها >>

72 قراءة

المسيرة: وضاح عيسى* ما كان مخفياً أصبح الآن معلناً، وما كان ممنوعاً في السابق، بدا اليوم مُباحاً وبفجاجة وقحة، والمقصودُ هنا تطبيعُ أنظمة رجعية تدّعي >>

80 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 1 ساعة و 55 دقيقة

الهجمة السياسية الإستعمارية بعد فشل العدوان على اليمن المشهد اليمني الأول/ تشهد ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 2 ساعة و 57 دقيقة

غزة الشام للتهدئة بعرب التطبيع.. ويمن الأنصار تحت العدوان والحصار.. حلال لبني ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 3 ساعة و 31 دقيقة

لماذا نكره الحقيقة؟! المشهد اليمني الأول/ بمرور عابر على جولات الصراع العربي _ ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 4 ساعة و 13 دقيقة

يسنون القوانين ويطبقونها كيفما شاءوا ، يعملون على تغطية نفاقهم إعلامياً ولا عمل ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها