سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
أبو‮ ‬راس‮ ‬يحتكم‮ ‬للنظام‮ ‬الداخلي‮ ‬وفقاً‮ ‬لقيم‮ ‬الميثاق‮ ‬والولاء‮ ‬الوطني‮ ‬
الميثاق نت 22:30 2019/09/02 | 51 قراءة

أبو‮ ‬راس‮ ‬يحتكم‮ ‬للنظام‮ ‬الداخلي‮ ‬وفقاً‮ ‬لقيم‮ ‬الميثاق‮ ‬والولاء‮ ‬الوطني‮ ‬	 كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬ -
كانت كلمة الشيخ صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام في الفعالية الاحتفالية للمؤتمر بالذكرى الـ 37 لتأسيسه والتي اقيمت بالعاصمة صنعاء في الـ24 من اغسطس الجاري بمثابة وثيقة مؤتمرية مهمة تحدد بدقة شاملة طبيعة التوجهات المؤتمرية على الصعيدين الوطني والمؤتمري ومفعمة بالوقت ذاته بالثقة العالية المستوعبة تماما لمختلف التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة اليمنية وتعكس اعلى درجات الاستشعار بالمسؤولية الوطنية التي كان لها اثرها البالغ لدى الوسط المؤتمري العريض والرأي العام اليمني عموما والذي وجد في مضامين هذه الكلمة التاريخية حالة من الطمأنينة كون قيادة المؤتمر ومنذ مرحلة مبكرة من احداث ديسمبر المؤسفة قد انحازت الى الموقف السليم والقراءة المتعمقة لطبيعة التناولات ومآلاتها بالساحة الوطنية وهو ما تؤكده حالة التيهان والضياع والتي وقعت بها العديد من القوى الوطنية التي ذهبت بعيدا تغرد خارج الصف الوطني وتزيد بمواقفها المتخبطة من تعقيد وتأزيم المشهد اليمني بالاضافة الى فضيحة التحالف العدواني ضد شعبنا والذي كشفت ممارساته الاخيرة للعالم اجمع عن اهدافه ومآربه الحقيقية والتي لاشأن لها بالمصلحة اليمنية من قريب او بعيد..
ولاريب ان كلمة الشيخ صادق بن امين ابوراس رئيس المؤتمر وعلى الصعيد التنظيمي ومهام البناء الداخلي للمؤتمر قد وضعت النقاط على الحروف وتعاملت مع هذا الامر في مخاطبتها للمؤتمريين بدرجة عالية من الشفافية والوضوح باعتبار هم اصحاب المصلحة الحقيقية والاولى من استمرار‮ ‬تنظيمهم‮ ‬قويا‮ ‬وفاعلا‮ ‬في‮ ‬الحياة‮ ‬المؤتمرية‮..‬
ولعل خير تعبير عن ذلك فيما كشفه ابوراس عن طبيعة الاهداف والمآرب التي خطط لها مبكرا بهدف تشظي المؤتمر وتقسيمه، وكم كان رائعا ان يحفظ الرجل في جيبه نسخة من النظام الداخلي ويمسك بها ملوحا وقائلاً: إن النظام الداخلي بأسسه وقواعده هو الحكم بين كل المؤتمريين وفي كل مايعتمل داخل تنظيمهم من ممارسات تستهدف وجوده وبقاءه وان الاحتكام له لايقتصر على اجراء العملية الانتخابية وتسمية قيادة جديدة وانما هو احتكام ذهب ابوراس الى ما هو ابعد من ذلك من خلال فهم واستيعاب أهداف ومبادئ ومنطلقات النظام الداخلي والتي لاتقتصر بالطبع على تنظيم العلاقات بين التكوينات المؤتمرية الداخلية فحسب وانما على منطلقات العمل المؤتمري في الدستور والقانون والتي تنعكس جميعها على ادبيات ولوائح المؤتمر بل وتسمح بإجراء مراجعة لكل السلوكيات والافعال التي تصدر عن اي مؤتمري وفيها إضرار بالوطن والمؤتمر باعتبار‮ ‬ان‮ ‬هذه‮ ‬المنطلقات‮ ‬تمثل‮ ‬هي‮ ‬الاخرى‮ ‬ركيزة‮ ‬اساسية‮ ‬من‮ ‬ركائز‮ ‬العملية‮ ‬التنظيمية‮..‬
وقد يذهب البعض هنا الى وصف هذه الرؤية الجامعة والشاملة للشيخ ابوراس بأنها قد تمثل عائقا امام اية تفاهمات بين المؤتمريين بل وتضع العديد من القيادات المتواجدة بالخارج امام محكمة مؤتمرية بتهمة الخيانة العظمى قبل ان يمثلوا امام محكمة رسمية للدولة.. ولاشك ان اصحاب هذا القول لم يدركوا حقيقة ان الاحزاب والتنظيمات السياسية هي مدارس لتنمية الوعي الوطني وان مهمتها هذه تلزمها وفق الدستور والقانون ان تعبر عن ذلك صراحةً في انظمتها ولوائحها وان تجعل تقييمها المستمر لكل مايصدر من قواعدها وفقا لهذا الترمومتر المهم الكفيل بقياس‮ ‬مدى‮ ‬درجة‮ ‬ولائها‮ ‬لأحزابها‮ ‬ووطنها،‮ ‬وتلك‮ ‬حقيقة‮ ‬جعلت‮ ‬من‮ ‬الشيخ‮ ‬ابوراس‮ ‬يؤكد‮ ‬في‮ ‬كلمته‮ ‬ولأكثر‮ ‬من‮ ‬مرة‮ ‬ان‮ ‬المؤتمر‮ ‬والوطن‮ ‬يمثلان‮ ‬جزءاً‮ ‬واحداً‮ ‬وان‮ ‬ما‮ ‬يواجهه‮ ‬المؤتمر‮ ‬من‮ ‬تآمر‮ ‬يواجه‮ ‬الوطن‮..‬
ولذا فإن الراصد لسلوك المحاولين تبنّي مؤتمر خارج الوطن سيجد ان هذه المؤامرة لايمكن فصلها عن الصعيد الوطني فالمؤتمر وبكل مايمثله من شعبية عارمة يمثل بالنسبة للعدوان هدفا استراتيجياً يدفعه دائما الى إضعافه والتأثير على دوره الوطني كتنظيم عريض ما زال يخشى من تأثيره‮ ‬على‮ ‬المستويين‮ ‬الجماهيري‮ ‬والشعبي‮ ‬بل‮ ‬وتأثيره‮ ‬على‮ ‬مستوى‮ ‬النخب‮ ‬والقوى‮ ‬الوطنية‮ ‬التي‮ ‬تنظر‮ ‬جميعها‮ ‬باجلال‮ ‬واعزاز‮ ‬لعظمة‮ ‬دوره‮ ‬في‮ ‬تغيير‮ ‬وتطوير‮ ‬الحياة‮ ‬اليمنية‮..‬
ولذا فإن الاحتكام للنظام الداخلي هو احتكام للأسس والقواعد الدستورية والقانونية واحترام للاهداف والمبادئ بل واحترام لمجمل مضامين ميثاقه الوطنيي الذي حدد بدقة متناهية مفهوم الوطنية والولاء الوطني ومفهوم الديمقراطية والشورى حيث يؤكد الميثاق الوطني في هذا الصدد »ان الولاء الوطني مبدأ شريف لاينسجم بأية حال من الاحوال مع التبعية ايا كان شكلها او نوعها« وهو تعريف لاريب كافٍ في وضوح شديد جعل منه درسا وطنيا لاغنى عنه في العمل الوطني عموما وليس المؤتمري..
اضافة الى ذلك فإن رئيس المؤتمر يحرص دوما في كل خطاباته ومداخلاته على الاسهام الفاعل في تشخيص الواقع والمشهد اليمني طالما دعا كل من بالخارج الى العدول عن مواقفهم المفعمة بحالات الشطح والشطط وكان وما يزال حريصا على اعلاء قيم الحوار المسؤول الذي يؤمن به المؤتمر‮ ‬سواءً‮ ‬أكان‮ ‬ذلك‮ ‬على‮ ‬الصعيد‮ ‬الوطني‮ ‬او‮ ‬المؤتمري‮..‬
اما على الصعيد الوطني فإن حالة الثقة التي شابت كلمة رئيس المؤتمر قد جعلها تكتسب- بشفافيتها وطرحها الموضوعي لمجمل القضايا وبصراحة متناهية وبعيدا عن لغة الدبلوماسية التي طالما تخفي حقائق ومعطيات على الواقع- حالة من التفاعل الشعبي الامر الذي جعلها حديث الناس والتعبير التلقائي بشأنها من قبلهم وهو تعبير لايخلو من الاشادة والاعتزاز بشخصية ابوراس وما تبديه دوما من انتصار للمصلحة الوطنية العليا وهى مصلحة تجعله يحرص على الانتصار لها أثناء حديثه عما يشوب علاقات المؤتمر بالاخوة انصار الله من منغصات بل تدعوه خبرته كرجل دولة للاشارة لها ودعوة المختصين بالدولة والحكومة للعمل على معالجة كل ذلك وفي الوقت ذاته تأكيداته القاطعة ان كل هذه المنغصات لن تثني المؤتمريين اليوم عن مواصلة وقوفهم المبدئي والثابت ضد العدوان وأن المؤتمر لم ولن ينجر لأي مهاترات قد تؤثر على اصطفافه الوطني‮ ‬باعتبار‮ ‬أن‮ ‬الوطن‮ ‬واخراجه‮ ‬من‮ ‬العدوان‮ ‬وتأثيراته‮ ‬اسمى‮ ‬وانبل‮ ‬واعظم‮ ‬هدف‮ ‬للمؤتمريين‮..‬
كما ان المتابع لكلمات ابوراس في فعاليات مؤتمرية عدة سيجد ان الرجل تنبأ مبكرا بكل مايعتمل اليوم من اسفاف في حق الوطن بل وفي حق من ذهبوا لجلب العدوان، ولطالما حذر من الارتهان للقوى الاقليمية مذكرا بالكثير من الأحداث التاريخية التي تقدم رؤية ثاقبة لسلوك العدو المتربص باليمن متذ فترات زمنية كاشفا طبيعة الاهداف والمآرب التي يسعى اليها وأن الشرعية التي تمثل غطاء لعدوانه واهدافه ومآربه ماهى الا أكذوبة حقيقية بات العالم يرقب اليوم مهزلتها ويرقب استهداف هذا العدوان حتى للشرعية التي زعم تدخله من اجلها..
وخلاصة ان حالة الثقة التي يظهر بها رئيس المؤتمر هى نتاج طبيعي لنضج سياسي ووعي وطني وخبرة متراكمة علاوة على ان الرجل تشرّب الوطنية والممارسة السياسية في أسرة وطنية ومناضلة ضحت كثيرا من اجل الوطن وعلى حساب مصالحها..
ثقة‮ ‬تجعل‮ ‬كل‮ ‬يمني‮ ‬فخوراً‮ ‬ان‮ ‬إدارة‮ ‬المؤتمر‮ ‬وقيادته‮ ‬تواصل‮ ‬السير‮ ‬بخطوات‮ ‬واثقة‮ ‬وتحمل‮ ‬معها‮ ‬ملفات‮ ‬اليمن‮ ‬للحاضر‮ ‬والمستقبل‮..‬
وكل‮ ‬ذلك‮ ‬سيتعزز‮ ‬اكثر‮ ‬واكثر‮ ‬في‮ ‬المستقبل‮ ‬القريب‮ ‬وعلى‮ ‬ضوء‮ ‬نتائج‮ ‬دورة‮ ‬الدائمة‮ ‬الرئيسية‮ ‬التي‮ ‬مثلت‮ ‬هى‮ ‬الاخرى‮ ‬ضمانة‮ ‬حقيقية‮ ‬للحفاظ‮ ‬على‮ ‬المؤتمر‮ ‬وتعزيز‮ ‬ادواره‮..‬


إقرأ أيضاً >>

تواصلت بمحافظة ذمار عمليات الإنقاذ وانتشال جثامين الأسرى الذين استهدفهم طيران العدوان السعودي >>

34 قراءة

تواصلت بمحافظة ذمار عمليات الإنقاذ وانتشال جثامين الأسرى الذين استهدفهم طيران العدوان السعودي >>

36 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 18 ساعة و 12 دقيقة

ليس لأني فلسطيني وأحب بلادي، فشعوب الأمة العربية والإسلامية جميعاً يحبون فلسطين ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 18 ساعة و 30 دقيقة

بقلم : سري القدوة يستمر ويتصاعد الخلاف داخل اروقة البيت الابيض ويشتعل بالنار ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة

كيف نقرأ انتصارات “أنصار الله” الأخيرة في “نجران” ؟ المشهد اليمني الأول/ ليست ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة

إبراهيم السراجي لو عُدنا بالذاكرةِ إلى لحظة إعلان العدوان على اليمن وتشكيل تحالف ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها