سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
تغاريد غير مشفرة (252) .. قانون يفرض على المواطن جبايات جديدة وواسعة
صنعاء نيوز 07:50 2019/09/11 | 23 قراءة

تغاريد غير مشفرة (252) .. قانون يفرض على المواطن جبايات جديدة وواسعة	 صنعاء نيوز/أحمد سيف حاشد -





تم حظر حسابي الرسمي يوم أمس لمدة شهر..



فتحت حساب جديد فتم إغلاقه قبل أن يمضي عليه ساعة زمن..

اعتذاري لكل المتابعين حيث لم استطع التعليق أو الرد على رسائلكم بسبب
الحظر الشامل و المطبق..

سأستمر معكم عبر صفحتي المتواضعة هذه دون يأس أو خذلان..

ما تعبناش ما تعبناش الحرية مش ببلاش..

(2)

مشروع قانون جديد باسم إنشاء صندوق دعم المعلم و تطوير التعليم يفرض على
المواطن جبايات جديدة و واسعة..

سيتم تمرير القانون في مجلس النواب صنعاء غدا أو بعد غد على أقصى تقدير
دون توافر النصاب لتشريعه..

(3)

غدا أو بعد غد في مجلس نواب صنعاء

قانون بإضافات جديدة إلى ضريبة القات..

(4)

غدا أو بعد غد في مجلس نواب صنعاء

شرعنة قانون يفرض رسوم جديدة

على قيمة تذاكر السفر البرية و البحرية و الجوية الداخلية و الخارجية

(5)

في مجلس نواب صنعاء غدا أو بعد غد

قانون يفرض رسوم جديدة على قيمة

كل كيس أسمنت معبأ أو سائب

وزن 50 كيلو

(6)

قانون جديد يفرض رسوم جديدة

على كل عروسة سجائر

غدا أو بعد غد

في مجلس نواب صنعاء

(7)

قانون جديد يفرض رسوم جديدة إلى قيمة

كل اتصال هاتفي و خدمات الإنترنت

قانون يقره برلمان صنعاء غدا أو بعد غد

(8)

قانون جديد يفرض رسوم جديدة

على كل كرتون مياه معدنية

و جميع العصائر و المرطبات

و المشروبات الغازية

(9)

قانون جديد يفرض رسوم جديدة

عند منح أو تجديد رخص الإقامة

و تأشيرات الدخول و الخروج

و تصاريح العمل

(10)

مشروع قانون جديد

يفرض رسوم جديدة

على كل لتر بترول أو ديزل أو غاز

يقره برلمان صنعاء غدا أو بعد غد

(11)

قانون يفرض أوجه متعددة للرسوم

باسم دعم المعلم و تطوير التعليم

دون إي التزام للمعلم بأي رواتب

(12)

مشروع قانون حكومة الإنقاذ

المقدم لبرلمان صنعاء

أراد فرض خمسة ريال على كل لتر بترول أو ديزل أو غاز

(13)

رئيس مجلس النواب يحيي الراعي قال: حكومة إنقاذ

فقاطعه أحدهم بالقول: حكومة خنق..

(14)

رئيس إحدى اللجان المعنية بمشروع القانون

الذي يفرض جبايات جديدة؛ قال:

نحن حولنا مشروع قانون الحكومة

من ديوان شيخ إلى ديوان قاضي

(15)

قدمت حكومة الإنقاذ مشروع قانون ما يعرف بإنشاء صندوق دعم المعلم و تطوير
التعليم، دون تقديم موازنة أو تقدير تقريبي لإيراده السنوي .. و ذلك حتى
لا تُلزم وزارة التربية و التعليم بتغطية رواتب المعلمين..

و بدلا من ذلك ضمنت ما تسمى حكومة الإنقاذ مشروعها المقدم لمجلس النواب
حق وزير التربية و التعليم إصدار لائحة تنظم عملية الاستثمار، و اعطاء
الصندوق حق التملك و التأجير و الاستئجار و التصرف..

(16)

قلت لرئيس المجلس:

لماذا لا تدفع الحكومة رواتب المعلمين من هذا الصندوق..

فانبرى يجيب عنه بعضهم؛ ليقدموا لي رقم فلكي..

قلت لهم: هذا رقم يخص معلمي الجمهورية اليمنية، فيما المعلمين الذي
يلزمكم دفع رواتبهم بحدود النصف أو أكبر من النصف بقليل .. ادفعوا رواتب
المعلمين من هذا الصندوق..

فهونوا من دخل الصندوق، و أكثروا من عدد المعلمين ليشملوا معلمي
الجمهورية .. و هذا الرقم أيضا غير رسمي و هو مجرد مجبر قات، و لم يقدم
بأوراق رسمية، و لكنه التهرب الفاضح من أي التزام نحو رواتب المعلمين..



قلت لهم و من ضمنهم وكيل وزارة اسمه “النونو”: نحن جهنم لا تتسع لنا و ذنوبنا..

فقال كيف..؟!

قلت له: “ما نرتكبه من ذنوب و جرائم أكثر مما تحتمله جهنم”

(17)

مجلس النواب يخالف توصياته للحكومة لأن متبني المخالفة وزير نافذ، بل هو
ولي من أولياء الله:

أوصى مجلس النواب في وقت سابق عدم إنشاء أي صناديق جديدة نظرا لما آلت
إليه الصناديق الحالية من فساد و خروج عن الأهداف التي أنشئت من أجلها..

مفارقة تحكي حقيقة نفوذ أولياء الله..

إذا كان ولي الله هو من طلب صندوق فعلى الرحب و السعة .. الجميع رهن
الإشارة .. لا مانع لدى الرئاسة و المجلس السياسي و الحكومة .. أكثر واحد
فيهم يعارض، لا تزيد معارضته من تحويل ديوان الشيخ إلى ديوان قاضي ههه

أما غيرهما فيجدر بنا أن نشير أن هناك وزراء غير نافذين، و من غير أولياء
الله تمت مصادرة صناديق كانت تتبع وزاراتهم، بل تم الاستيلاء على
الصناديق و القوانين الخاصة بها، و تم فيها الرفس و الركل .. و لا أحد
تصدّى أو تحاكى .. لا برلمان و لا رئاسة و لا سياسي .. يا سبحاااان
الله..

(18)

عندما يتحدثون عن النفقات يحشرون موظفي الجمهورية اليمنية من أقاصي
المهرة شرقا إلى باب المندب و جزيرة ميون غربا، و من سقطرى جنوبا إلى
جزيرة بكلان و أقاصي حجة و صعدة شمالا .. و ذلك ليمتنعوا من تقديم القليل
من الالتزام، و مما يجب عليهم من رواتب و غيرها، فيتنصلون عن كل واجب،
بمزعوم أن ما لديهم لا يكفي حتى و إن كان يكفي..

مغالطات لطالما تكررت، و كررتها حكومة الإنقاذ حتى تقرحت الجروح، و بلغ
السأم أوجُّه..



و عندما يتحدثون عن الجباية يهرسون عظم المواطن الذي يصلون إليه، و
يقبضوه من معطفه أو تلابيبه، و يمزون عيونه كالليمون..

إنها دولة جباية، أو بالأحرى سلطة جباية، و التي تأخذ من المواطن كل شيء
حتى روحه، و لا تقدم له شيء يستحق الذكر، بل حتى رسوم المدرسة الذي رفعته
من 150 ريالا، إلى ألف ريال كل شهر..

(19)

السلع السعودية و الإماراتية تجتاح أسواقنا..

السلطة تفتح لها ذراعيها، و أبوابها، بل و كل شيء..

فيما منتجاتنا الوطنية مثقلة بالضرائب و الجبايات المتعددة القانونية و التعسفية..

منتجاتنا الوطنية تنقرض و تقع على الارض دون قيام أو نهوض، بل و تزيد
السلطة ترمي بأثقالها و أعباءها عليها..

(20)

عشرات إن لم يكن مئات المعتقلين من المعلمين يقضي بعضهم عامه الخامس في
سجون سلطة صنعاء..

و بعضهم توفى في السجن..

آخرهم معلم من حيس اسمه علي عبد الله العمار توفى في سجن الأمن السياسي
بعد ثلاث سنوات من محبسه..

وزير التربية و التعليم لم يأت إلى البرلمان ليقيم القيامة على المنتهكين
لحقوق المعلمين الأبرياء التابعين لوزارته، القابعين في غياهب سجون الأمن
السياسي و القومي، و إنما جاء يريد صندوق جبايات..
https://yemenat.net/2019/09/356328/




إقرأ أيضاً >>
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 8 ساعة و 58 دقيقة

ماذا كشَف لنا مُتحدّث عسكري حوثي من معلوماتٍ خطيرةٍ حول هُجوم المُسيّرات على ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 8 ساعة و 58 دقيقة

محمد الخامري - بالمقابل استطاع الحوثيين بمرور الوقت اثبات قدرتهم على الحرب ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 7 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 48 دقيقة

بقلم /حميد الطاهري ملوك العدوان وحلفاؤهم وعملاؤهم والمرتزقة لن يحققوا مخططاتهم ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 11 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 48 دقيقة

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني الحرب الدائرة في اليمن منذ خمسة سنوات تقريباً، وصلت ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 14 ساعة و 18 دقيقة

بقلم /ضياء الراضي أي فاجعة وأي مصيبة وما أعظمها حيث غيمت بالحزن والأسى على آل ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 18 قراءة
دليل المواقع (الترتيب بحسب)
الاسم
الزيارات
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها