سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
اليمن المبادِر وخيارات المملكة
أنصار الله 01:55 2019/10/09 | 186 قراءة

اليمن المبادِر وخيارات المملكة || مقالات || وليد كحلاء
 
عقبَ استهداف منشأتَي أرامكو النفطية وما ترتب عليه من كارثة اقتصادية كادت تبتلعُ المملكةَ، أطلق المجلسُ السياسي الأعلى مبادرتَه للسلام، مُعلِناً من موقع القوة وإسقاطاً للحُجّة وقفَ استهداف الأراضي السعودية بالصواريخ البالستية والطيران المُسيّر، شريطةَ أن تتعاطى المملكةُ بإيجابية مع المبادرة وتوقفَ عدوانَها وحصارَها على الشعب اليمني.
وفيما رحّبت الأممُ المتحدة والاتّحاد الأوروبي بالمبادرة، كان التعنّتُ والاستكبارُ هو الموقفَ الرسمي للمملكة بعيداً عن بعض المواقف والتصريحات هُنا أَو هُناك، والتي كان أبرزها ما جاء على لسان عادل الجبير من حديثٍ قال فيه بأنَّ المملكة ستنظر إذَا ما كان الحوثيون -حسب وصفه- صادقين في مبادرتهم، في محاولة ساذجة لكسب الوقت بما لا يدع مجالاً للشك أنَّ المملكةَ غيرُ مستعدة للدخول في سلام رغم كُـلّ ما تتكبّده من خسائرَ في عمقها الاقتصادي والعسكري.
مسؤولون في دول الخليج والإقليم وشخصيات سياسية وعسكرية واقتصادية حذّروا الرياضَ من مغبة الاستمرار في العدوان على اليمن وما قد يترتب عليه من كوارثَ اقتصاديةٍ ليس على المملكة فحسب، بل ستمتدُّ تداعياتُها لتشملَ معظمَ دول العالم إن لم يكن العالم بأسره، مطالبين الرياض باستثمار المبادرة التي أعلنت عنها صنعاءُ للدخول في سلام يضمنُ للجميع أمنَه واستقرارَه وسلامةَ أراضيه.
وما بدا واضحاً أن المملكةُ ارتأت الاستمرارَ من عدوانها وحصارها وجرائمها بحق الشعب اليمني ضاربةً عرضَ الحائط مبادرةَ صنعاء، في رهانٍ خاسر على وعودٍ كاذبة وغير مُجدية تتلقفها بين الحين والآخر من واشنطن؛ لحماية أراضيها ومنشآتها.
والأجدُّ من الأحداث يمكن أن يمثل ضاغطاً لتغير المملكة من موقفها المتجاهل للمبادرة، إذ تلقّفت المملكةُ تفاصيلَ العملية العسكرية “نصر من الله” بحالة كبيرة من التخبط والهذيان جعلها تطرُقُ أبوابَ الرئيس المشّاط شخصياً –وقيل حتى دون وسيط ثالث، حدَّ تقرير رويترز- طلباً للحوار مع اليمن.
إقرأ أيضاً >>

قناة الميادين: كارثة في صنعاء خلال الساعات القادمة...!؟ >>

50 قراءة

دبلوماسي رفيع يزيح الستار اخير عن الإعلان عن الخبر الذي طال انتظاره والكشف عن مرحلة جديدة بقيادة هذه الشخصية >>

194 قراءة

أمريكا تفاجئ العالم وتتخلى عن حليفها الأكبر ودولة عظمى تبدأ بأول تحرك عسكري كبير والحسم خلال ساعات(تفاصيل طارئة) >>

70 قراءة

تراجعت أسعار سندات السعودية السيادية المقومة بالدولار، الثلاثاء، بعد خفض وكالة "فيتش" التصنيف الائتماني لشركة "أرامكو" السعودية درجة واحدة إثر الهجمات >>

57 قراءة

    بقلم /  سامي عبدان       مهما مرت الأيام ستظل مجزرة قصف قاعة العزاء بصنعاء حية في الذاكرة اليمنية لأجيال مقبلة وستظل شاهداً على إحدى أكبر >>

42 قراءة

المشهد اليمني الأول/ الفارس اليماني الأصيل ظل على المبدأ الوطني الثابت الراسخ ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 2 قراءة

في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 2 قراءة

لم تعد اتفاقيات اوسلو المنتهية الصلاحيات قائمة والتي انتجت اصطلاحا السلطة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة

المشهد اليمني الأول/ أمريكا ذلك الشيطان الأكبر كما وصفها اﻹمام الخميني قدس الله ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها