سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
احتجازُ الناقلات جريمةُ حرب أممية
صدى المسيرة 17:32 2019/10/09 | 34 قراءة


بلقيس علي السلطان
لقد أُوهمنا لسنواتٍ عدّة بحمامةِ السلام وغصن الزيتون، وبأنَّ الأممَ المتحدة راعيةٌ للسلام وسَنَدٌ للشعوب في وقت الحروبِ والأزمات، صدقنا أن الصليبَ الأحمر يبسط يدَه بالخير، ولو تفكرنا قليلاً لعلمنا من المقطع الأول لاسمه أنه أداةٌ لصلبِ الناس بصورة الإنسانية المكذوبة، كذلك صدقنا أن اليونسف ترعى الأمومةَ والطفولةَ، بَيْدَ أنَّ الأيّام كشفت لنا بأنها تشاركُ في إبادةِ الأمومة والطفولة ولا يُظهرُ لها دورٌ سوى توفيرِ موانع الحمل، التي يستحيل انعدامها من المراكزِ الصحية، أما أن تنقطعَ الأدويةُ الضروريةُ فهذا أمرٌ مسلّمٌ به، ويحتاج إلى إعادةِ النظر حوله.
انطوت علينا الكذباتُ تلوَ الكذبات، التي حبلُها كان قصيراً لدرجة أنها تكشّفت منذُ الأيّام الأولى من العدوان الغاشم على اليمن، فمن البياناتِ المخزية التي لا تكاد تجرؤ على إدانةِ المجازر الوحشية المختلفة، إلى التواطؤ مع دولِ العدوان في قرار الحصار الظالم ونقل البنك المركزي إلى عدن وحرمان الناس من المرتباتِ دون أيِّ دورٍ يُذكَرُ لإنهاء ذلك، سوى رعاية اتّفاقيات لا تكاد تجرؤ على إلزام دول العدوان ومرتزِقتهم في تنفيذها، حتى انتهى بها الأمرُ للتواطؤ في احتجازِ ناقلات الغذاء والدواء، وَناقلات النفط التي تمدُّ أوردةَ وشرايينَ المدن بجميع مؤسّساتها بالوقود اللازم لسريان الحياة فيها، والتي من أهمها المستشفياتُ التي تعتبرُ الأكثرَ والأهـمَّ احتياجاً للوقود؛ لكونها تعجُّ بالمرضى والجرحى، وبالأخص مرضى الغسيل الكلوي والذين يعانون الأمرَّين منذُ بداية العدوان.
إن استمرارَ احتجاز ناقلات النفط ينذر بكارثةٍ إنسانيةٍ محقّقة، ما لم تعد الأممُ المتحدة إلى رشدها، والتي تنصُّ قوانينُها الزائفة على أن يبقى المدنيون خارجَ دائرة الصراع، لكنَّ قوانينها تلاشت تماماً في اليمن، فأصبح دورُها لا يقلُّ عن الدورِ المساعد لدول العدوان في الحصار وإبادة الشعب، ويأتي هذا الفعل الذي لم يراعِ حتى الأطفالَ والنساءَ في اليمن رداً على هزائمهم في الجبهات بنفخِ نار حقدهم على المدنيين، متناسين أنفاسَ طفلٍ في حضانة المستشفيات، وأنينَ جريحٍ في غرفة العناية المركّزة، وآهاتِ امرأةٍ في غرفة العمليات، وأوجاعَ شيخٍ يعاني من الفشل الكلوي.
هذه هي الأممُ المتحدة التي حولّت أجنحةَ حمامة السلام إلى أجنحةِ طائرات تقصفُ وتقتلُ وتبيدُ الشعوبَ، وجعلت من أغصان الزيتون جسراً يعبرُ به الطغاةُ؛ لتدميرِ العالم تحتَ مسمياتٍ زائفةٍ وأعذارٍ واهية، منبعُها خططٌ صهيونيةٌ أمريكيةٌ، والتي تعتبر هيئةُ الأمم المتحدة إحدَى أهـمِّ أدواتها المنفّذة لتلك الخطط، فهل من مدكر؟
إقرأ أيضاً >>

شرف حسن الأهنومي افتعالُ الأزمات على شعبنا العزيز ومنعُ دخول المشتقات النفطية وغيرها من المواد الضرورية والإنسانية، جاءت نتاجاً لمؤامرات وتراكمات سابقة >>

26 قراءة

مؤسسة يمن ثبات تدشن المرحلة الاولى لتوزيع الحقيبة المدرسية المشهد اليمني الاول | خاص دشنت مؤسسة يمن ثبات التنموية اليوم بمدرسة معاذ بن جبل المرحلة >>

19 قراءة

الحدود – المساء برس|قتل العشرات من قوات التحالف، بينهم 15 جنديا سعوديا بعمليات لوحدة القناصة في قوات صنعاء، خلال شهري أغسطس وسبتمبر المنصرميين. >>

16 قراءة

بدأت بمديرية مكيراس محافظة البيضاء اليوم عملية المسح الميداني لتسجيل النازحين والمتضررين من الحرب بالمديرية تنفذه مؤسسة التنمية المستدامة بالمحافظة . >>

15 قراءة

 نظمت بمنطقة عاثين في مديرية ضوران بذمار اليوم فعالية للمباركة بعملية “نصر من الله” وتعزيزا لجهود التحشيد ورفد الجبهات. وفي الفعالية بحضور قيادة >>

13 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 13 ساعة و 10 دقيقة

أرقام وأساليب مخيفة كشفت عنها المفوضية اليمنية للشئون الإنسانية في مؤتمر صحفي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 15 ساعة و 9 دقيقة

الجبهة الداخلية هي شريان الحياة للجبهة الخارجية وهي مصدر قوتها ومصدر ثباتها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 20 ساعة و 29 دقيقة

# ماااات طه..الذي يحب ولا يكره..يتواجد ولا يهرب..يقف ولا يتململ..يتكلم ولا ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 21 ساعة و 13 دقيقة

برشلونة: مصطفى منيغ قاد التاريخ بما حَدَثَ بموازاة مع الزمان مند البدء، المنبعث ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 7 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها