سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
الى أين ياصديقي البهي النقي؟؟؟
صنعاء نيوز 11:26 2019/10/12 | 18 قراءة

الى أين ياصديقي البهي النقي؟؟؟	 صنعاء نيوز/ توفيق الحرازي‎ -
الى أين ياصديقي البهي النقي؟؟؟
أهكذا ترجّلت في ساعةٍ مبكرةٍ من العمر،
وفي حقبةٍ موحشة متوحشة لا يترك فيها الصديق أحبته؟
على رَسلك يارفيق الدراسة والمهنة والحلم،
لم نكمل أحلامنا وآمالنا بعد.. مازال بيننا وعد لقاء يابن الهياجم،
بانتظار انجلاء كارثة مروعة انهكت اعمارنا، نعاود بعدها الحلم،
يوم ان تشاطرنا حلم صحيفة حرة تعبر عن مهنية مقدسة تَعلّمناها معاً
واخلاقيات إعلام شوهه التسييس، وجرفه التعصب خارج مواثيقها؟
صحيفة للحقيقة فقط.. بعيداً عن التجيير وسطوة المال!
هل اخبركم عن صديقي عبدالعزيز الهياجم؟
كان عزيزاً كاسمه، خجولاً رغم جرأته، وروحاً شفيفة يدمع لأبسط موقف مؤثر
وقلباً اخضر لا يحمل حقداً اويرتفع صوته، حتى غضبه كالثلج، يذوب برشة ماء!
فلا تراه متوتراً إلا حين ينهمك بالكتابة حتى يتصبب عرقاً!
وقلماً يضخ بصمت منذ بداية الجامعة.. حيناً باسمه، واحايين دون اسم،
متنقلاً بين شتى فنون الصحافة، الخبر، التقرير، التحليل، الملف، المقال،
لصحيفةٍ ما، او موقع ما، او خدمة لمراسل ما،
او كمراسل لروسيا اليوم، قبل ان ينتزعها منه مَن لايريدون سوى صوتهم!
ويا لولعه بالرياضة.. يحدثك ولا أفطن محلل رياضي وأرشيف كروي!
ويالشغفه بالفن والشعر والادب.. يذكرك بعمالقة الزمن الذهبي كأنه عاصرهم
نموذج الإعلامي الشامل بكل معنى الكلمة.. غادرنا قبل اوانه!
اشعر بالوحشة والرعشة لفاجعة الرحيل.. كيف امكن لأناملي ان تحتمل الكتابة؟؟
لله ما اعطى ولله ما اخذ.. ولنا البكاء!
إقرأ أيضاً >>
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 12 ساعة و 2 دقيقة

بقلم النقيب المهندس ضياء قدور عندما تفشل الدكتاتوريات في القضاء على معارضيها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 12 ساعة و 19 دقيقة

عمار العامري خطاب غير مسبوق في توجيه المسار السياسي للقوى الحاكمة في البلاد ومن ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 12 ساعة و 25 دقيقة

محمد اللوزي التأمل جغرافيا الروح حين تحتاج لذاتها مملؤة تبصرا وقراءة للماورائي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 12 ساعة و 30 دقيقة

بقلم:- سامي ابراهيم فودة تحية إلى السواعد المتوضئة الطاهرة والأيدي الضاغطة على ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها