سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
عهد الأنصار
يمني برس 22:24 2019/11/08 | 5 قراءة

عهد الأنصار عهد الأنصار عهد الأنصار

في نوفمبر 8, 2019


1
شارك

يمني برس: بقلم – د. أسماء الشهاري
 
لاتزال أنت فينا بكل حبك وتضحياتك وجهادك وبذلك وعطائك. ولانزال نحن أولئك كما عهدتنا سيدي بحبنا وصدقنا وجهادنا وإيماننا وبكل عهودنا.
 
آه.. يا سيدي.. لانزال نحن أولئك اللهفى المتعطشون لرؤيتك أيها البدر المبين. نخرج سراعا مهرولين يأخذنا الشوق ويقتلنا الحنين. ونجهر بأصواتنا منشدين “طلعَ البدرُ علينا” يالأشواق السنين.
 
هو الحب الأبدي والعشق السرمدي والولاء المحمدي. لقد حللت قلوبنا أبدا، وسكنت مُهجنا سرمدا.
 
يوم عاهدناك سيدي أننا نحن لها ولنصرة هذا الدين، وأنَّ أرواحنا سكنك. هأنت لاتزال مُقيما فيها بكلِّ قيمك أبد الآبدين. فنحن النصر والأنصار. ويومها أشرق الكون وتهللت كل الديار. وبنورك طه فتحنا الأمصار. فقد كنت خير نبي مرسل، وكنّا نحن لك ولدين ربي خير الأنصار.
 
قلوبنا وعقولنا وأرواحنا لا تزال تشدو بحبك وتسمو بقربك، أنفسنا ودماؤنا وأبناؤنا وأموالنا لاتزال تفديك ولانزال نتقرب بها زلفى بين يدي الله ويديك.
 
حبيبي يا رسول الله، في كل عام لانزال ننافس العالم في يوم مولدك احتفاء ومكرمة وعشقا، احتشادا وتجمعا وشوقا، ولم يغلبنا أحد، فكما كان العهد منّا لم ولن يسبقنا إليك أحد.
 
في كل عام لاتزال اليمن الرقم واحد، وهي الأولى والأرقى في حبك والتمسك بسبلك، ولم يضاهها أحد قطُ.
 
في كل مرة نجعل منها عروسا مشرقة نزينها بكل الحب وبكل الشوق، ونطلق الأغاريد والزغاريد من أولى ساعات الصباح.
 
يتسابق إلى ساحة عشقك الصغار والكبار والنساء والرجال. نجدد لك الولاء وأرواحنا لك الفداء. 
 
يا سيدي يا رسول الله، آه لو نظرت ما فعله بنا الأعراب.
 
لقد عاد الأعراب إلى جاهليتهم الأولى، بل أشدّ وأخزى، حاربونا كما حاربوك، وحاصرونا كما حاصروك، وتحزبوا علينا مع أئمة الكفر والنفاق كما تحزبوا عليك.
 
لكننا رغم كل ذلك لانزال كما عهدتنا. فمن لهذا الدين إن نحن نكثنا أو تخلفنا. دماؤنا وأشلاؤنا وجماجمنا وجوع بطون عيالنا وبقايا أنقاض منازلنا لك ولدين الله الفداء يا رسول الله.
 
سنحتفي بك ونحن نعلم أنك تبكي علينا وجعا، ونحن نقدم نزيف قلوبنا وأرواحنا بين يديك قربانا وحبا، فاسأل الله لنا نصرا، ولدينه تمكينا وعزا، وللمجرمين نكالا وبُعدا. 
 
سيظل حلفهم مع أعداء الله والشيطان، ويظل حلفنا واعتصامنا بك وبالواحد الديّان، حتى يزهق الله الباطل، ويحق الحق بأهل الإيمان.
 
لك العهد منّا، أننا كما حملنا نصرة هذا الدين في أوله، فنحن من سيحفظه وينصره في آخره دون أن نبالي، ومهما قدمنا من تضحيات، ولو احتشد علينا الكون وتوالت على صبرنا السنوات، فنحن لها، ولك منّا الصلاة في كل الميادين والجبهات.

إقرأ أيضاً >>

حياة فارهة لا تصدق ..شاهد كيف يعيش ولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود (فيديو) >>

5 قراءة
يمانيون (محليات) 22:07 2019/11/08

استكمال كافة الترتيبات في ساحة ميدان السبعين لاستقبال أكبر حشد لضيوف الرسول الأعظم >>

6 قراءة

بالصور.. إصابة طفل إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العداون بصعدة >>

9 قراءة

موقع أنصار الله  – صنعاء– 11 ربيع أول 1441هـ نظم مجلس التلاحم القبلي اليوم بصنعاء فعالية تحشيدية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم >>

8 قراءة

احتشد آلاف العراقيين في شوارع العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية للجمعة الثالثة على التوالي، رغم حصيلة القتلى الكبيرة التي وقعت أثناء محاولة فض اعتصام >>

6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 2 ساعة و 32 دقيقة

غزة تحترق وأبنائها يتأئمون ويموتون ولكنهم صامدون في وجه اعتداءات وغارات طيران ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 2 ساعة و 42 دقيقة

حرم الله الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرماً، والله لا يحب الظالمين، ولا تحسبن ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 17 ساعة و 49 دقيقة

«إسرائيل» المهددة يمنياً المشهد اليمني الأول/ تتوسع المعادلات اليمنية التي غيّرت ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 18 ساعة و 23 دقيقة

سيد اليمن: ما الذي يمتلكه ليهدد إسرائيل ويخاطب أمته الإسلامية؟ المشهد اليمني ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها