سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
مبادرةُ الرئيس ليست شيكاً على بياض
صدى المسيرة 18:48 2019/11/18 | 16 قراءة


منير إسماعيل الشامي
في تراثنا الشعبي مثلٌ يقول: (اقرأ “يس” وبيدك حجر)، ومعنى هذا المثل أنَّ الإنسانَ في مواجهته للمخاطر والصعاب وعند خوض التحديات، يجب أن يكون مستعدًّا بكلِّ إمكانيات المواجهة والوسائل الدفاعية المتاحة أمامه، وأن لا يعتمد على وسيلةٍ واحدةٍ فقط ويعتقد أنها تكفي، فقد تستجدُّ ظروفٌ تجعل الوسيلةَ التي ظن أنها كافيةٌ، واعتمد عليها وحدها لا أثر لها ولا فائدة منها، ويصبح وجودُها كعدمها، ويكون هو الخاسر الأكبر في ذلك الموقف.
مواجهةُ تحالف العدوان ينبغي أن تكون طبقاً للمثل السابق، على المستويين الدبلوماسي والعسكري، وأن تكون كلُّ الخيارات المتاحة للقوات المسلحة على أُهبة الاستعداد ومفعّلةٌ وعلى أتمِّ الجهوزية؛ للاستخدام في أية لحظة وعلى مستوى مختلف الجبهات المشتعلة منها، والهادئة، وبشكلٍ مستمرٍّ حتى في حالة وجود مفاوضات وتوجهات نحو التهدئة.
لأن هذا الأسلوبَ في التعامل مع تحالف العدوان هو الأسلوبُ القرآنيُّ الذي ورد في كتاب الله، وأمر اللهُ رسولَه وَعبادَه المؤمنين أن يلتزموا به في تعاملهم مع أعدائهم الذين لا عهدَ لهم ولا ذمّة، (وتحالفُ العدوان أثبت خلال الخمسة أعوام أنه لا عهد له ولا ذمة، ولا أخلاقَ له ولا مبادئَ وأنه عدوٌّ غادرٌ ومجرمٌ لا يلتزم بعرفٍ ولا قانونٍ) فأمرهم أن يأخذوا حذرَهم حتى حينما يقومون للصلاة وهم في غزوة نهاهم عن الصلاة دفعةً واحدةً، بل على دفعات متتالية دفعة تصلي خلفَ الرسول ودفعة مستعدّة بأسلحتها وعلى أتمِّ الجهوزية لحماية الذين قاموا للصلاة، وهكذا حتى يصلي الجيشُ كلُّه، ووضّح اللهُ سبحانه وتعإلى السببَ لهم في ذلك بأنَّ أعدائهم تمنوا أن يغفلوا عن أسلحتهم فيميلون عليهم ميلةً واحدةً تقضي عليهم.
وكذلك الحال أثناء المفاوضات، فإن جهوزيةَ القوة تكشف مصداقيةَ العدو في المفاوضات وتبين هدفَه الحقيقي منها، وتكشف أيضاً جديته من عدمها، فتحالفُ العدوان وبعد فضيحة فشله لخمس سنوات قد يظهر انكسارُه في لحظة من اللحظات، ويبدي ظاهرياً بأنه وصل إلى قناعة بوقف الحرب، وأنه على استعدادٍ كاملٍ للدخول في مفاوضات نهائية، وهو كاذبٌ في كل ذلك، وهدفه الحقيقي هو إخراج قواتنا في الجبهات من حالة الجهوزية، ومتى ما تأكّد من ذلك في أية جبهة أغار على القوة فيها؛ لتحقيق تقدّم أو اختراق إلى غير ذلك من الأهداف الأخرى.
وهذا هو حال تحالف العدوان ووضعه، وما يؤكد ذلك أنه لم يلتزم بتنفيذ هدنة خلال الخمس سنوات، ولم يتمسّك بأيِّ اتفاقٍ تم خلال الفترة أيضاً، ورفضَ كافّةَ المبادرات العادلة التي قدّمتها قيادتنا خلال الفترة من أولها وحتى مبادرة الرئيس المشّاط الأخيرة، والتي قدّمت له كفرصة لحفظ ماء وجهه، خُصُوصا بعد عملية الرابع عشر من سبتمبر وعملية نصر من الله الكبرى، واللتان كانتا قاصمتين لظهره ولاقتصاده، وأكبر فضيحتين أمام العالم لعجزه وفشله وهزائمه.
إقرأ أيضاً >>

زيد أحمد الغرسي لو تابعنا مجريات التاريخ منذ زُرع كيانُ العدوّ الصهيوني في فلسطين المحتلّة، لوجدنا أن هناك اهتماماً إسرائيلياً باليمن وموقعِه الجغرافي >>

18 قراءة

اختطاف مسؤول بارز في عدن واقتياده لجهة مجهولة >>

13 قراءة

محمد الخيواني لا يكاد يخلو يومٌ، إلّا ونسمع خبرَ وفاة، أو نرى مشهداً لموت بطريقة أو بأخرى، وكأن الموتَ أصبح عاشقاً لعروسة البحر الأحمر (الحديدة)، فصار يقدّم >>

13 قراءة

علي المؤيد ثمّة خسائر هائلة تتكبّدها القطاعاتُ الإنتاجيةُ المختلفةُ كالشركات الصناعية والتجارية العامّة والمحدودة والمقاولات العامّة وغيرها، لكن لم يتم >>

16 قراءة
26 سبتمبر (رياضة) 18:42 2019/11/18

كرم وزير الشباب والرياضة حسن محمد زيد اليوم الفائزين في البطولة التنشيطية للشطرنج للصم لفئتي رجال وسيدات، نظمها الاتحاد العام لرياضة الصم على مدى أربعة >>

11 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 11 ساعة و 1 دقيقة

بقلم :- سامي إبراهيم فودة إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 11 ساعة و 7 دقيقة

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما تشهده الساحة السياسية الإسرائيلية هذه الفترة، من ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 11 ساعة و 7 دقيقة

محمد حسن الساعدي الدول الأوربية والغربية هي نتاج حالة الصراع والتصارع سواءً كان ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 11 ساعة و 23 دقيقة

بقلم : سري القدوة لقد أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لدى ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها