سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
في الوطن اليمني شباب.. يملؤهم اﻷمل بالتغيير
صنعاء نيوز 08:31 2020/02/13 | 14 قراءة

في الوطن اليمني شباب.. يملؤهم اﻷمل بالتغيير	 صنعاء نيوز/ م/يحيى القحطاني. -

لقد عاش اليمنيون معظم تاريخهم (أمة من الفقراء)، رغم مرور عشرات السنين، من قيام ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين، إﻻ أنه ﻻ يزال المﻻيين، يعيشون تحت وداخل خط الفقر، يعانون طوال حياتهم مشاكل الثأروالجوع، المرض والجهل، والأحياء العشوائية، نكبات ومآسي واحزان متﻻحقة، أزمات سياسية متكررة، حتى باتت اليمن موطن المآسي واﻷحزان ..

نلتفت يميناً وشمالاً، فلا نرى إلا أعداءً تكالبوا، وخطوباً تدفعها خطوب، فﻻ يمر يوم إﻻ وتراق فيه دماء اليمنيين، فوضى وإرهاب وقتل، فساد وإفساد، من قبل بؤر ظﻻمية، كانت وﻻ زالت تتغذى من منابع التطرف والتكفير للآخرين، فظل اليمنيون يقفون في مؤخرة الصفوف، متخلفين في كل المجالات ..

وعندما غابت قوى الحداثة والتغيير، عن المشهد السياسي، وصعدت القوى الدينية المتسلطة، بمختلف مسمياتها المتنوعة، تحول الوطن اليمني الموحد، إلى وطنآ مشرذماً، مناخات للفقر والجهل، وإستباحة العقول، وتجييش العواطف، وتحشيد الغوغاء، غياب دولة المواطنة المتساوية، وعدم إرساء أسس الديمقراطية، والتعددية الحزبية، والتضييق على حرية التعبير وحقوق اﻹنسان، وعدم إجراء إنتخابات حرة وتبادل سلمي للسلطة، ﻷن ممارسة الديمقراطية في عرفهم ومناهجهم كفر بواح ..

شعب ﻻزال يعيش بين جريح وذبيح، ومستباح ومستنزف، وحياته تفنى ما بين الفقر والبطالة، والجوع، والبعض منهم يأكلون من براميل القمامة، اﻷطفال اليمنيين لا يولدون، ولا يعالجون علي حساب الدولة، ﻻ يأكلون ولا يسكنون وﻻيتعلمون علي حساب الدولة، ﻷن الدولة تنظر لهم على أنهم، عبء ثقيل لا لزوم لوجودهم، فقط يستخدمونهم عند اللزوم وقود لصراعاتهم وحروبهم العبثية، ما جعل معظم مناطق اليمن، لم يتخطى أوضاع سكانه، حالة مجتمعات ما قبل الدولة..

وفي الوطن اليمني، الذي كان سعيدا ذات يوم، هناك إنحرافات في السلوك، وجحود ونكران للجميل، من قبل بعض مرضى النفوس، في المناطقية والطائفية والقروية على الوطن اليمني أرض وإنسان، هناك مرضى يموتون، وجرحى يتألمون كل يوم في صمت، دون أن يشعر بهم أحد، أو يواسهم أحد، ينتظرون من الوطن، أن يلتفت إلى حالهم، ويمد لهم يده، ليخفف عنهم آﻻمهم، لكي يداووا بعد شفائهم، جرح الوطن الذي يأبى أن يلتئم ..

لذلك ﻻ ندري إن كان علينا، أن نعاتب الوطن، أو نلومه على ما يصيبنا، من مصائب وأحزان، فكثيرون هم من يحبون الوطن حدّ التقديس، وكثيرون من يتمنون أن تبني الدولة لهم مدرسة محترمة، وكادر تعليمي محترم، كهرباء تضيء البيوت، مواصﻻت تواكب العصر، طرق واسعة تقيهم ضغط اﻹزدحام، مياة شرب نظيفة، مساواة في الوظيفة والصحة، عدالة إجتماعية، وطن خالي من اﻹرهاب واﻹرهابيين، ومن الفساد والفاسدين ..

فالشباب هم من سيخلق، واقعا أجمل لهذا الوطن، ويحول الوطن اليمني إلى جنة، ليأكل مما يزرع، ويلبس مما يصنع، ويحول الوديان والسهول والجبال إلى أرض خضراء تكسوها الأشجار المثمرة، وحدائق ألعاب نموذجية، مليئة بالورود وأﻷزهار الجميلة، ومباني سكنية شاهقة، وشوارع نظيفة، بديﻻ عن الوضع المأساوي، الذي عبثت به الأيادي التي ﻻ تحمل، لليمن أرض وإنسان غير السواد ..

في الوطن اليمني شباب، يملؤهم الأمل والتفاؤل بالتغيير، تغيير في النفوس، وتغيير في اﻷداء والسلوك، ارتقاء في كل المجاﻻت، شباب يريد أن يجعل من الوطن وطنآ حقيقيا، ومن جحيم الوطن جنة، بعدما ظل لسنين طويلة مجرد كذبة ..

شباب يحلمون بجيش وأمن يحمون الوطن والمواطن، أطباء ومهندسين، محامين وقضاة عادلين، معلمين وتﻻميذ، أدباء وصحفيين، يغمرهم الحب تجاه وطنهم، وفي بناء دولة مدنية حديثة، تطبق القانون المدني على الجميع، وأن يبادلهم الوطن، نفس الحب ذات يوم، وبدون مقابل، والله من وراء القصد ..!!
إقرأ أيضاً >>

حقق الجيش السوري يوم الأربعاء، مكاسب ميدانية جديدة في المعارك ضد التشكيلات المسلحة في ريف حلب الجنوبي الغربي حيث حرر 3 قرى، حسبما أفادت وكالة الأنباء >>

15 قراءة

أصدر مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تقريرا طال تأجيله، عن شركات وكيانات تجارية تقوم بأنشطة تتعلق بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية >>

12 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 1 ساعة و 30 دقيقة

التطورات العسكرية والأمنية الجديدة بداية حقيقية لنهاية العدوان والحصار المشهد ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 3 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 2 ساعة و 19 دقيقة

عصر الأوغاد.. وتركة العملاء المشهد اليمني الأول/ عبدالملك سام إعلان وزارة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 2 ساعة و 30 دقيقة

عدو غبي وأحمق المشهد اليمني الأول/ زيد البعوة عدو غبي واحمق لا يفهم ولا يأخذ العبر ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 5 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 9 ساعة و 2 دقيقة

إن أيَّ مجتمع على هذه البسيطة ينشد استقرارًا في المعرفة وتوازنًا في الحوار، ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 4 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها