سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
من أبرز ملامح المشروع القرآني
صدى المسيرة 17:08 2020/04/06 | 30 قراءة

من أبرز ملامح المشروع القرآني  
أبو الباقر اليوسفي
تأمَّل السيدُ حسين كَثيراً في واقعِ الأُمَّــة، وبدأ يبحَثُ ويدقِّقُ مستفيداً من تجاربِ الماضي من أين أتُيت الأُمَّــة؟ ومن أين ضُربت؟ وما الذي أوصلها إلى ما وصلت إليه؟ ومن خلال غوصه في أعماقِ القرآن الكريم، عرف الدّاء الذي يفتك بجسم الأُمَّــة، والذي طرحها أرضاً تئن تحت أقدام اليهود والنصارى، إنها الثقافاتُ المغلوطة والعقائد الباطلة.
– فنهض لدعوةِ الأُمَّــة إلى القرآن الكريم وتعزيز الثقة بالله والخوف من الله وعدم الاكتراث بسطوة الظالمين والمستكبرين، وما يمتلكون من وسائل الظلم والقهر والدمار.
– تحصين الأُمَّــة من اختراقِ وبناء واقع محصَّنٍ وعصيٍّ على الاختراق، ويُوجد حالةً من المنعة الداخلية وحمايتها من السقوط في مستنقع العمالة والارتهان.
– أرسى دعائمَ الوعي العالي والنظرة الصائبة لمؤامرات العدوّ في وجداننا.
– وكذلك يكرّر إلى أهميّة الوعي وَزكاء النفس في المعركة مع العدوّ وفي مواجهة التضليل والخداع.
– إحياء المفاهيم الإِيْمَانية الواعية التي تجعلُ من الإنسان مؤمناً واعياً مستنيراً فاعلاً مفيداً نافعاً، ومنها الشعورُ بالمسؤولية في مواجهة العدوّ، فمن دلائل صدق الإِيْمَان الشعور أَو استشعار المسؤولية بشكل مستمرّ.
– تأصيل الهُوية الإسلامية وَالاهتمام بقضايا الأُمَّــة الكبرى وفي مقدمتها فلسطين، وأننا أُمَّــة واحدة معنيون بقضايانا.
– بناءُ أُمَّــة عزيزة كريمة وإحياء الروحية الجهادية في وجدانها لمواجهة قوى الاستكبار العالمي، المتمثّل بأمريكا وإسرائيل وتعرف من هي ومن هو عدوها وكسر حاجز الخوف، واستنهض الأُمَّــةَ وأخرجها من حالة الصمت.
– أرسى قاعدةَ حاكمية القرآن وهيمنته الثقافية، لتكون فوق كُـلِّ ثقافة وَالعودة إلى القرآن الكريم، كمصدرٍ أَسَاس لإدراك حقيقة الصراع مع العدو.
– مواجهة أساليب العدوّ التي يتحَرّك بها أدواته التي من خلالها يحاولون تهيئةَ المجال وإيجاد بيئة خصبة وعبر عناوين عديدة يخطفون بها الشعوبُ للسقوط.
– التخاطب مع جميع الأُمَّــة، في مواجهة الأخطار الحقيقية التي تهددها، وبناؤها لمواجهةِ التحديات على مستوى الوعي من ثم على مستوى مسارات حياتها على المستوى المعنوي والإِيْمَان والثقافي والتربوي والسياسي والاقتصادي، وأن يكون لها هدف حضاري.
– كشفُ حقيقة أمريكا وخداعها للشعوب وزيف شعاراتها، وَأوجد حالةً كبيرةً من السخط من خلال الشعار الذي يتفاداه اليهودُ، الشعار كشف حقيقتهم أنه لا حرية لديهم ولا ديمقراطية عندهم ولا حقوق للإنسان لا في منهجهم ولا سياستهم أبداً، كما بات واضحاً في الواقع من خلال الأحداث والشواهد.
– فضح قوى النفاق وكشف حقيقةَ أمرها وارتباطها بأعداء الإسلام.
سيدي لك مني العهدُ ومن كُـلِّ الأحرار المخلصين في هذه المسيرة، على مواصلة دربك في نهج الله في خط القرآن الكريم بتوفيق الله وبإذنه، ثابتين مستمرّين حتى نلقى اللهَ ويجمعَ اللهُ بيننا وبينك وبين آبائك الطاهرين.
إقرأ أيضاً >>

موقع أنصار الله –  صنعاء  –  13 شعبان 1441هـ نفى المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد ” يحيى سريع ” ، اليوم الاثنين، استهداف سجن النساء بمحافظة تعز. >>

17 قراءة

الثورة نت/   شن طيران العدوان الأمريكي السعودي اليوم غارتين على محافظة حجة . وأوضح مصدر أمني أن طيران العدوان استهدف بغارتين مديرية ميدي . >>

19 قراءة

أعلن رئيس الوزراء الماليزي محي الدين ياسين اليوم الاثنين عزم بلاده إنفاق10 مليارات رينجت إضافية (32ر2 مليار دولار) لمواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس >>

15 قراءة

  المسيرة: إب تأكيداً على مواصلة البذل والعطاء لتسريعِ عجلة النصر، ساندت قبائلُ ذي السفال ويريم بمحافظة إب، جبهات العزة والشرف بقافلة غذائية مالية عينية >>

26 قراءة

سند الصيادي لطالما سعى البعضُ إلى اعتبارِ مصطلح العدوان السعودي على اليمن، أَو حتى مصطلح الحرب السعودية على اليمن بكونها مصطلحاتٍ سياسيةً موجهةً تعبّر عن >>

30 قراءة
صعدة برس (قضايا واراء) قبل 14 ساعة و 41 دقيقة

الطاقة الإيجابية ..السلاح الأشد فتكا بكورونا ..!!.. ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 15 ساعة و 19 دقيقة

المشهد اليمني الأول/ لا تزال ناقلة النفط الإيرانية الخامسة «كلافيل» في طريقها إلى ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 16 ساعة و 28 دقيقة

# يذهب عبدالله الدهبلي بعيداً ويتوارى عن هذه الحياة بآلامها وأوجاعها ومنغصاتها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
المشهد اليمني الأول (مقالات) قبل 16 ساعة و 29 دقيقة

المشهد اليمني الأول/ من الأمور المثيرة للعجب والاستغراب هو ذلكم التعاطي والتفاعل ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها