سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
اليمن على طريق النصر.. 2000 يوم من الفخر والتطوير والشجاعة أمام انتكاسة العدو السعودي
شهارة نت 18:56 2020/09/14 | 25 قراءة

بقلم/ محمد عبدالواسع الوجيه
ألفا يوم كانت كافية لأن يبرز اليمن أمام العالم كقوة لا يستهان بها في شبه الجزيرة العربية، ألفا يوم حشدت اقوى الدول عتادها الحربي لمحاربة أفقر دول شبه الجزيرة العربية لكنها لم تتمكن من تحقيق شيء فخابت وبرز اليمن قويا صامدا جسورا.
تمكنت السعودية والإمارات وهما ادوات أمريكا وإسرائيل في المنطقة من قتل الآف الأطفال والنساء في اليمن ورفع حالة البطالة والنزوح ومفاقمة الوضع الإنساني وخلق أكبر كارثة إنسانية في العالم حسب الأمم المتحدة وغير ذلك عسكريا لم تتمكنا من شيء. ألفا يوم من العدوان والقصف المتواصل على الشعب اليمني وتشديد الحصار بتواطؤ أممي حتم على الحكومة في صنعاء والقيادة الثورية اتخاذ خطوات دفاعية طارئة بكل ما يمكن فدارت عجلة التصنيع الحربي بسرعة ولم تكن كذلك لولا العدوان.
وعلى مدى ست سنوات من العدوان ومعركة الدفاع المقدس قدم اليمنيون آلاف الشهداء ذودا عن وطنهم وطالت القوات المسلحة اليمنية بالصواريخ الباليستية المطورة والمحلية والطيران المسير محلي الصنع أهدافا بعيدة وصلت إلى عمق الإمارات وابعد من الرياض وهي خطوات لم تكن في سيناريو العدو الذي راهن على انهاء حربه وحسمه لكل أهدافها في أسابيع إن لم تكن أشهر.
ألفا يوم أثبتت فيهم القيادة الثورية المتمثلة بالسيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي أنها أهلٌ للقيادة والريادة والزعامة فمن تمكن من الصمود بشعبه وتطوير مقوماته البسيطة لأن تواجه أعتى الدول العالم تسليحا هو جدير بإدارة زمام الأمور في اليمن الغير سعيد.
ألفا يوم من الصمود كان الشعب عنوانا للعطاء والكرم والجود قدم الروح قبل المال وانشأ مدرسة مجتمعية جديدة منهاجها السخاء والعطاء والتكاتف ونبذ كل الخلافات وتوحيد الجهود والصفوف نحو عدو واحد.
ألفا يوم انشأ فيهم المقاتل اليمني مدرسة عسكرية باتت حديث العالم الذي بات يدرس امكانية مواجهة البندقية لدبابة ومدرعة وتحويل المجنزرات إلى خردة بعد أن تُصهر بولاعة قيمتها نصف دولار.
مدرسة عسكرية أنتصر فيها وينتصر الحفاة على أكثر الأسلحة تطورا وتدميرا وهي خلاصة العصارة الفكرية للإنسان الذي تفنن في صناعتها بكل الإمكانات. ألفا يوم وقد تزيد والشعب اليمني يعد العدو بمفاجآت أخرى لم تكن في حسبانه فعامل الوقت اصبح لصالح اليمن ولم يعد لصالح العدو أي شيء ولم يتبقَ له إلا الانسحاب وانهاء الحرب وفك الحصار ولملمة خسارته النفسية والعسكرية والاقتصادية بعد أن عرف حجمه أمام نضالات الأبطال اليمنيين.
مرآة الجزيرة
إقرأ أيضاً >>

كيف تختار معجون الأسنان المناسب.؟ >>

21 قراءة

موقع أنصار الله  –  تعز  –  25 محرم 1442 هجرية نظم أبناء محافظة تعز ،اليوم الاثنين، عدد من الفعاليات والوقفات بعدد من مديريات المحافظة إحياء لذكرى >>

19 قراءة

الثورة نت/   عقد مجلس القضاء الأعلى اجتماعه اليوم برئاسة رئيس المجلس القاضي أحمد يحيى المتوكل. وفي مستهل الاجتماع أدان المجلس ما أقدم عليه النظام >>

15 قراءة

ثورة الإمام "زيد" ومشروع (التطبيع العلني) الممتد منذ زمن بني "أمية" >>

8 قراءة

موقع أنصار الله  –  الجوف –  25 محرم 1442 هجرية أٌقيمت بمدينة الحزم بمحافظة الجوف اليوم فعالية خطابية في ذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام. وفي >>

12 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 8 ساعة و 1 دقيقة

هناك مثل انكليزي يقول: "A fish rots from the head down " وترجمته ان السمكة تتعفن من الرأس إلى ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 10 ساعة و 39 دقيقة

لم يبدو موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية إلا موقفا اخويا أصيلا يعبر عن عمق ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة

للذِّكْرٍ الطيِّب عملهم خلَّدَ ، ما غابوا برحيلهم إذ نصيبهم في الحياة قضوه فيما ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 13 قراءة

بقلم/ زيد البعوه من عتمة ظلام السلطة العميلة السابقة وخيانتها وانبطاحها ومن ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 18 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها