سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
وفاة “شيلدون أديلسون”.. الداعم الأكبر لترامب و”إسرائيل”
يمني برس 00:57 2021/01/13 | 24 قراءة

وفاة “شيلدون أديلسون”.. الداعم الأكبر لترامب و”إسرائيل” وفاة “شيلدون أديلسون”.. الداعم الأكبر لترامب و”إسرائيل” وفاة “شيلدون أديلسون”.. الداعم الأكبر لترامب و”إسرائيل”

في يناير 13, 2021


1
شارك

يمني برس:
 
أعلنت ميريام أديلسون، وفاة زوجها رجل الأعمال الشهير والملياردير اليهودي الأمريكي، شيلدون أديلسون، الذي عرف بدعمه الكبير والسخي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك عن عمر يناهز 87 عاما.
 
وبحسب وسائل إعلام عبرية، مات أديلسون، الاثنين، ولكن تم تأكيد وفاته، يوم الثلاثاء، في بيان من زوجته ميريام أديلسون، مشيرة إلى أن وفاته جاءت بعد صراع طويل مع مضاعفات متعلقة بعلاج لمفومة لاهودجكينية.
 
ويعتبر شيلدون أديلسون، رجل الأعمال اليهودي الشهير في مجال الكازينوهات، الأكثر إنفاقا على الحزب الجمهوري، حيث قدم الكثير من الأموال للحملات الانتخابية لمرشحي الحزب وخاصة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك مقابل تنفيذ تعهداته الموالية لـ “إسرائيل”، بما في ذلك نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة والاعتراف بمرتفعات الجولان تحت السيادة الإسرائيلية وعدم التعامل مع المستوطنات بأنها غير شرعية وقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية.
 
وبحسب موقع “موندويس” الأمريكي، كان أديلسون مؤيد قوي للتوسع الاستيطاني الإسرائيلي، وكان يردد دائما بأنه لا توجد دولة إسمها فلسطين.
 
ويمكن القول أن ثروة شيلدون أديلسون جعلته صديقا مقربا لمختلف السياسيين عبر العالم، كما يعد شيلدون أديلسون وزوجته الثانية ميريام من أكبر الداعمين للكيان الإسرائيلي،
 
وتعبيرا عن حبه لـ “إسرائيل” عامة وبنيامين نتنياهو خاصة، قدم أديلسون في عام 1996 دعما سخيا لحملة نتنياهو الانتخابية، وأفتتح لأجل صديقه صحيفة “إسرائيل اليوم”،والتي كلفه إنشاؤها 180 مليون دولار أميركي وجعلها بالمجَان، بهدف تلميع صورة نتنياهو وبث آراء اليمين المتطرف، لتصبح الأعلى قراءة في عموم الأراضي المحتلة.
 
كما أنفق شيلدون 50 مليون دولار لتشييد متحف الهولوكوست في القدس و25 مليون دولار لتشييد جامعة “آرييل”.
 
ومول مؤسسة “تجليت” المنظمة لرحلات تعزيز ارتباط اليهود الأمريكيين بـ “إسرائيل” بتكلفة 70 مليون دولار، وبفضله سافر ضمن البرنامج 600 ألف سائح أمريكي يهودي حتى اليوم.
 
وبحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” كان الرجل أحد أبرز المؤيدين والداعمين لقرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.
 
حيث عزز أديلسون الصفقة بشرائه مؤخرا منزل للسفير الأمريكي في هرتسليا، مما جعل من الصعب على الرؤساء المستقبليين التراجع عن قرار نقل السفارة. وذلك بتكلفة تزيد عن 67 مليون دولار، يبدو أن العقار المترامي الأطراف على ساحل البحر الأبيض المتوسط هو أغلى مسكن منفرد يباع في إسرائيل على الإطلاق.
 
دعمه للجمهوريين
 
عرف عن قطب الكازينوهات دعمه السخي للحزب الجمهوري، ففي عام 2008 دفع شيلدون 200 مليون دولار لمنظمة “فريدوم ووتش” غير الربحية بهدف تلميع صور المرشحين الجمهوريين في الانتخابات.
 
وبعد 4 سنوات دفع 120 مليون دولار أخرى لدعم المرشحين الجمهوريين الأكثر دعمًا لـ “إسرائيل” في مواجهة الرئيس الأميركي السابق بارك أوباما.
 
وبعد انتهاء فترة أوباما، كان أديلسون جاهزًا للانتخابات الرئاسية الأميركية، مع صديقه المليونير “دونالد ترامب”، الذي حصل على تبرع بقيمة 30 مليون دولار لتحطيم أحلام هيلاري كلينتون في أن تكون أول امرأة تحكم البيت الأبيض.
 
وكان ترامب حينها يمثله وبشدة، رجل أعمال من نفس خلفية اقتصاد الكازينوهات، يتبنى سياسات ستخفض الضرائب وسياسات أخرى معادية لإيران.
 
الاتفاق النووي
 
كان أديلسون من أبرز المعارضين للاتفاق النووي، الذي تفاوضت الولايات المتحدة، في عهد باراك أوباما، عليه مع إيران بشأن برنامجها النووي، وقدمت تبرعات لمرشحين جمهوريين عارضوا الاتفاق.
 
وبحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” كان ينسب لإديلسون على نطاق واسع لعب دور رئيسي في قرار ترامب الانسحاب من الاتفاقية.

إقرأ أيضاً >>

موقع أنصار الله – صنعاء – 23 جمادى الأولى 1442 هجرية ادان حزب الحرية التنموي بشدة قرار خارجية الإدارة الامريكية تصنيف حركة انصار الله “كمنظمة >>

17 قراءة

شن طيران العدوان السعودي 9 غارات على مديريتي ماهلية والعبدية بمحافظة مأرب >>

16 قراءة

دبلوماسي أمريكي: إدراج "أنصار الله" في قائمة الإرهاب خطأ كبير >>

21 قراءة

موقع أنصار الله – صنعاء – 28 جمادى الأولى 1442 هجرية أدان حزب التقدم الوطني تحركات ومساعي الادارة الامريكية لتصنيف حركة انصارالله على ” جماعة ارهابية >>

19 قراءة

أصبح ذي يزن بن هيثم بن طارق ولياً للعهد في سلطنة عمان بموجب تعديلات دستورية أقرها سلطان عمان جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد >>

30 قراءة

ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة

القضيّة المحورية التي بقيت من إرث دونالد ترامب البائس، وهي استمرار الحصار الظالم ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة

حين أصدر مركز دراسات الوحدة العربية قبل عامين كتاب “صفحات من مسيرتي النضالية” ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 0 قراءة

الرئيس الصيني يتجاهل بايدن ويتَصرّف كزعيمٍ عالميّ في خِطابه بقمّة دافوس.. وما هي ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 1 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها