سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
قضية المهديّ ليست مليشيات وقتل وتقتيل وإجرام !!
صنعاء نيوز 12:18 2021/02/16 | 25 قراءة

قضية المهديّ ليست مليشيات وقتل وتقتيل وإجرام !!	 صنعاء نيوز/ نعيم حرب السومري -

لرب سائل يسأل عن القضية المهدوية وقائدها الحجة بن الحسن –عليه السلام- والتي لا تكاد تخفى على اي شخص مسلم يفكر وينتظر تلك الطلعة البهية الشامخة للأمام صاحب الامر والزمان –عجل الله فرجه الشريف- ما هو العمل تجاه قائدنا وناصرنا صاحب الامر؟ هل يتمسك الإنسان بأمور شكلية اتخذت كعادة وليس عبادة ؟ ام ان عليه تكليف ومسؤولية كبيرة ؟؟ يجب أن يعملها لتحقيق التكامل الفكري والعلمي والاخلاقي والعقائدي لكي يرتبط مع أمامه أرتباطًا روحيًا وفكريًا ويكون بعيد كل البُعد عن اصحاب الفتن ومؤسسي الخراب والدمار من مليشيات اجرامية ارتبطت بزعماء دين مزيفين غايتهم تدمير الدين والانسانية والاخلاق وكما يحصل اليوم في عراقنا الجريح ودول عربية أخرى، فان دل عملهم على شيء فأنه يدل التوجه المزيف وغير الأخلاقي وفكر تدميري ودعاوى كاذبة يعتقد بها هؤلاء يغضبون الله تعالى ورسوله وصاحب الامر،فقتل الناس وتهجيرهم على اساس طائفي هو منهج تكفيري وتأسيس للخراب والدمار وقتل شباب بعمر الورود فقط لأنهم ارادوا وطن ولكن فكرهم استمدوه من الشيطان الذي وسوس لهم وجعلهم مطايا له، وقد اشاره سيدنا الاستاذ المحقق الصرخي الى ذلك عبر كلام له ادونه ادناه يقول فيه
((نأتي بالبحوث العقائدية حتى يكون كل إنسان على بينة، ونعرف من هو المهديّ وما هي قضيته، فقضية المهديّ ليست عبارة عن مليشيات وقتل وتقتيل وإجرام وأموال ورشا ومناصب وسياسة واحتيال وسرقات وفساد، ليس هذا هو المهديّ- سلام الله على المهديّ-، المهديُّ قدوة حسنة، المهديُّ إنسانية، المهدي عدالة، المهديُّ رسالة، المهديُّ جنة، المهديُّ رحمة، المهديُّ عطاء، المهديُّ تقوى وإيثار وأخلاق.
مقتبس من المحاضرة {8} من بحث: ( الدولة .. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلّم-) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله -))
فاي دعوة تخالف العقل والشرع وإن كان صاحبها يحمل اكبر العناوين فهو كذاب ومخادع ومن جند إبليس اللعين وهو تطبيق لسلوك ومنهج الدجال والسفياني وان كان يدعو انه يمهد للإمام –عليه السلام- و دولته الموعودة لكن الحقيقة هي خلاف ذلك فهو يمهد لمصالحه وسلطته التي لا يتمنى زوالها باي حال من الاحوال .

نعيم حرب السومري
إقرأ أيضاً >>

وقف العدوان واستمرار الحصار مصلحة أمريكية >>

24 قراءة

قياداتٌ عسكرية تروي خفايا "البنيان المرصوص".. انتصاراتٌ عظيمة وتأييدٌ إلهي كبير (٢-٢) >>

74 قراءة

العدوان والحصار الأمريكي السعودي.. سلاح تجويع متعمد ضد اليمنيين! >>

23 قراءة

شاهد نموذج من الاسلحة الايطالية المستخدمة في العدوان على اليمن! >>

37 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 1 ساعة و 33 دقيقة

بقلم / فهمي اليوسفي * نجاح قوى ٢١ سبتمبر بسرعة الرد على عدوان الكيان السعودي عبر ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
شهارة نت (بأقلامهم) قبل 3 ساعة و 37 دقيقة

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي انشغل الفلسطينيون كثيراً في السنوات القليلة الماضية ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 6 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 15 ساعة و 39 دقيقة

بقلم / د. يوسف الحاضري منهجية خطيرة أتبعها الشر في ادارته لشئونها في الأرض في حربها ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 14 قراءة
شهارة نت (كتابات) قبل 20 ساعة و 9 دقيقة

بقلم/ محمد النوباني * لقد ظن حكام السعودية والإمارات عندما قرروا شن حربهم القذرة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 26 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها