سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
يامغول القرن الـ21.. إنها اليمن مقبرة الغزاة ..!!
صنعاء نيوز 09:52 2021/03/07 | 35 قراءة

 يامغول القرن الـ21.. إنها اليمن مقبرة الغزاة ..!!	 صنعاء نيوز/ م/يحيى محمد القحطاني -


سيسجل التاريخ الحديث، أن مغول القرن الـ21، من دول البترودوﻻر وحلفاؤهم من اﻷعراب، تساندهم أقوى دول العالم، أمريكا وإسرائيل وحلفاؤهم، منتجوا الاسلحة الفتاكة، ذات التدمير الشامل، الذين ﻻيعرفون سواء الحقد والكراهية، والمكر والخديعة، ولغة السﻻح والدم، تحالفوا ضد اليمنيين، وقاموا بإرتكاب أكثر، من 90 مجزرة بشرية بحق الشعب اليمني، بطريقة همجية ووحشية مقيتة، تقشعر منها اﻷبدان ..

هؤﻻء المجرمون الحاقدون على اليمنيين، عاثوا ودمروا وشردوا خﻻل 2200 يوم، المﻻيين من قراهم ومدنهم، وقتلوا وجرحو أكثر من مائتين ألف، من اﻷطفال والنساء وكبار السن، وقاموا بتهديم منازل المواطنين، فوق رؤوسهم، وتهديم المساجد والمدارس، والجسور والطرقات، والمستشفيات، والكهرباء، والمدن التاريخية، والمصانع، والجامعات، وصاﻻت اﻷفراح واﻷتراح، وسكن اﻷيتام ..

فرضوا حصار شامل وخانق، من البر والبحر والجو، ومنعوا الدواء والغذاء، ما أدى إلى موت أﻷﻻف المؤلفة من الأطفال والنساء والرجال، ومن لم يمت بالصواريخ والقنابل مات جوعا وعطشا، أو بسبب إنعدام العﻻج والكهرباء والمياه في المستشفيات، وبالتأكيد سيكتب التاريخ عن هذه الفضيحة، للنظام العالمي الجديد الذي تقوده أمريكا وأوروبا ..

والمال الخليجي الذي، اشترى كل شيئ في هذا العالم المتوحش، بدأ من مسؤولي اﻷمم المتحدة ومجلس اﻷمن، وجامعة الزريبة العربية وامينها العام، والمنظمات الانسانية والقانونية، وبن عمر وولد الشيخ وغرفيث ممثلين اﻷمم المتحدة، الذين تحولوا إلى مندوبين يمثلون السعودية وربيباتها الخليجيات، يدعموهم في حربهم الظالم ضد اليمن، ويغطون على جرائم العدوان، ويتغافلون عن معاناة الشعب اليمني، بتقاريرهم الكاذبة التي يقدمونها لﻷمم المتحدة ..

حتى التصريحات والبﻻغات الصادرة، عن مسؤولين كبار بداية بالرئيس اﻷمريكي الجديد جو بايدن، وأعضاء مجلس النواب والكونجرس اﻷمريكي، ومجلس العموم البريطاني، ومجلس حقوق اﻹنسان، الذين أطلقوا اﻹتهامات عدة مرات، ضد السعودية وحلفائها، بإرتكاب جرائم حرب، وإنتهاك حقوق اﻹنسان، وقتل النساء واﻷطفال، كل ذلك أستسلم لمفعول سحرميليارات البترودولار ..

رغم أنه نظام مصنف في القائمة، من أسوأ الدول انتهاكا لحقوق الانسان، وقتل اﻷبرياء في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، وأخيراً قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بطريقة بشعة وغير إنسانية، مستخدمين وسائل الاعلام، المختلفة لتزييف الحقائق، وقلب الموازين، وتصوير الضحية بصورةالجلاد، والفوضى على السﻻم، والقوة والمال، على القيم واﻹخﻻق، وإضفاء الشرعية لمغول القرن ال21، في عدوانهم الظالم، وقتلهم لشعب بأكملة ..

ومع ذلك فإن اليمنيون كعادتهم، برهنوا للعالم من جديد، بأنهم شعب عظيم، وشعب صلب وشجاع، يستلهموا صمودهم اﻷسطوري، من تاريخ عريق وحضارة، ضاربة في جذورالتاريخ، من أحفاد بلقيس، وأروى، وسيف إبن ذويزن، واﻷوس، والخزرج، و المهاجرين واﻷنصار، مصرون على الصمود والتصدي، لعاصفة الجهل والخراب، عاصفة التابعين بامتياز، لأمريكا ومشروعها التدميري، التي عاثت في منطقتنا العربية، قتﻻ وتدميرا وفساداً بﻻ حدود ..

هذاالشعب الذي يعرفه التاريخ، وتعرفه الشعوب، بقوة بأسه، وشجاعته النادرة، قادر على تلقينهم درسا لن ينسوه أبدا، وسيجرهم إلى مستنقع لا يعرفون، كيف يخرجون منه، إلابداء عضال وهزيمة نكراء، وما صموده المشرف، ودخوله إلى نجران، وعسير، وجيزان، وإرسال الصواريخ المجنحة والطائرات المسيرة إلى عمق السعودية، ودحر الغزاة والمرتزقة من الجوف والبيضاء وحجة، وغدا بإذن الله سوف تعود مأرب التاريخ، ثم بقية المحافظات المحتلة إلى حضن الوطن، فاليمن تاريخ وجغرافيا وحضارة، عمرها اكثر من عشرة ألف سنة، لكن دويﻻت الخليج الكرتونية، ﻻ تاريخ لهم، فلولا النفط والمال، ما كان لهم وجود على خريطة العالم ..

وباﻷخير نقول لغربان الخليج: منذ متى كانت العمالقة اقزاماً؟ ومنذ متى علتِ السُّفوح فوق القمم؟، أيها العابرون المارقون فوق ارضنا، يا ملوك اﻹرهاب، اليمن ليست نزهة لإرهابكم، إنها مقبرة للغزاة عبر التاربخ، إسألوا أجدادكم من اﻷحباش والفرس وبريطانيا والبرتغال واﻷتراك، الذين حاولوا أن يغزوة، وهاهو التاريخ يكتب من جديد، على أرضنا بمداد دماء، خطه الشهداء اﻷبطال، من الجيش واﻷمن واللجان الشعبية، أن شعباً فُطِرَ على العزة والكرامة، لن يستطيع أحد في الكون، ان يستعمرة من جديد ..

ولو استقدمتوا كل إرهابي وشذاذ اﻷفاق في العالم، لكي يحاربوه بأموالكم واسلحتكم، فستكون هذه الحرب طال امدها أو قصر، برداً وسلاماً علينا، ﻷنه يوجد رب الارض والسماء وما بينهما سيحمينا، ويوجد جنود الله في الميدان، معانقة أرواحهم هواء وريح الوطن اليمني في وجدانهم، وأقسموا العهد أنه إما يكونوا وتكون اليمن، أولا يكونوا وتبقى اليمن، فﻻ خوف عليك ياوطننا اليمن، لأن العزة لك في نصر، يخطه أبنائك رجال الله في أرض اليمن، والله من وراء القصد ..!!
إقرأ أيضاً >>

عاجل : وكالة دولية تكشف تطورات مفاجئة في مارب ومجزرة مروعة وتراجع غير مسبوق ...وهذا ماحدث ؟ >>

71 قراءة

فرنسا: إرسال تعزيزات أمنية إلى ليون بعد أعمال عنف وحرق سيارات >>

26 قراءة

الشيخ حميد الأحمر يوجه رسالة عاجلة للعميد طارق صالح...لأول مرة منذ دخول الحوثيين صنعاء وهذا ماقاله له ؟ >>

58 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 8 ساعة و 32 دقيقة

أن المياه تمثل تحديا كبيرا للدولة المصرية والتي اهتمت بمواجهة الأزمة عبر إعادة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 18 ساعة و 4 دقيقة

ن "أزمة سد النهضة أصبحت تشكل تهديداً وجودياً لمصر وأن الشعب المصري قد يواجه عطشاً ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 18 ساعة و 4 دقيقة

**مرفوعة إلى نوق استظل بها المهلهل .. فكان على وقعها دباغة جلدي وجلدي في فيافي تعز ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 17 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 18 ساعة و 15 دقيقة

الفراغ هو ان يكون الانسان غير مشغول ظاهراً بعمل سواء، كان فراغاً روحياً او فراغاً ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها