سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
وما ادراك ما أرامكو
شهارة نت 12:08 2021/03/09 | 38 قراءة

بقلم / فهمي اليوسفي *

نجاح قوى ٢١ سبتمبر بسرعة الرد على عدوان الكيان السعودي عبر سلاح الجو المسير الذي استطاع تنفيذ مهام متعددة من خلال استهداف العديد من المواقع السعودية على راسها شركة ارمكو بسرب جوي مسير في منطقة الظهران شرق السعودية .
تنفيذ المهمة هو رد مشروع وجزء من التأديب والتهذيب لكيان سعود وعندما نقول الرد مشروع بإعتباره يرتكز على قاعدة العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص .
إختيار ارامكو كهدف لصنعاء هو عين العقل لان البادئ أظلم .
بلا شك الاستهداف لهذه المؤسسة النفطية السعيوإمريكية هو موجع لمملكة قرن الشيطان لكنه استهداف تكفله القوانين الوضعية والمواثيق الدولية والاديان السماوية بما فيه كتاب الله وشريعة محمد إبن عبدالله وكجزء من الدفاع عن النفس والارض والعرض .
مثل هذه الضربات المباركة وتحديدا لارامكو ولدت وتولد كوابيس لدى الغرب وال سعود واتمنى ان يستمر تدمير هذه الشركة حتى تصبح في خبر كان لان ذلك ردع لتحالف العدوان ومطامع الامريكان وبقية الناتو واسرائيل .
الرد السريع راهنا يعد بالغ الاهمية بالنسبة لصنعاء وموجع بالنسبة للرياض وواشنطن .
مع ان البعض قد لا يدركون اهمية هذه الشركة بالنسبة لامريكا والسعودية من الماضي للحاضر وخطورة إستمرار نشاطها على اليمن .
مع انها راهنا لم تعد إمريكية كما كانت خلال مرحلة الاربعينات والخمسينات والستينات بل وهبتها واشنطن للرياض في سبعينيات القرن المنصرم بعد ان ظلت تمتص ثروات الجزيرة العربية لأربعة عقود من الزمن . فأصبحت اليوم سعودية لكن إدارتها إمريكية .
ارامكو كما اسلفت تمثل اهم مرتكز يقوم عليها الاقتصاد السعودية من اربعينيات القرن المنصرم وحتى اليوم ومن الارباح التي تحققها ضخ مالي لشراء اسلحة لمملكة المنشار وإستخدامه لقتل وإبادة اليمنيين واغتصاب اراضيهم ونهب ثرواتهم وتدعيش حياتهم. .
ارامكو . تعد اكبر مؤسسة نفطية في المنطقة وتغطي الأسواق الاستهلاكية للنفط في الناتو وكثير من دول العالم واستهدافها بهذه الحالة يعني إستهداف لا هم مرتكز يقوم عليه الاقتصاد السعودي والغربي وربما يكفل اولا إيقاف بيع الاسلحة الغربية لهذه المملكة وثانيا يجعل كيان سعود يوقف عدوانه علي بلدنا ويعود لرشده .
. علاقة ارامكو بالجرائم التي ترتكب بحق اليمن من الماضي للحاضر .
الم يدرك الكثير ان هذه الشركة لازالت ترتكب جرائم لا حصر لها بحق اليمن وابنائه من خمسينيات القرن المنصرم وحتى اليوم بما فيها التي مست و تمس السيادة اليمنية . ومن ابرزها . نهب واغتصاب الثروات النفطية لليمن الواقعة في الاراضي اليمنية المغتصبة حيث يصل ما يتم نهبه بصفة يومية من أحد الحقول اليمنية الواقعة في تلك المناطق . ومنها ( الشرورة والوديعة والخراخير وغيرها ) اي يصل تقريبا الي مليون وسبعمائة الف برميل يوميا في الوقت الذي لازالت هذه الجارة المجرمة تحاصر اليمن من وصول ابسط احتياجات بلدنا للمشتقات النفطية . ناهيك عن النفط التي تنهبه هذه الشركة في بعض المناطق الحدودية عن طريق الانابيب الافقية خصوصا الواقعة في إطار محافظة الجوف . ولازالت شهيتها مفتوحة لارتكاب مزيدا من الجرائم بحق بلدنا حتى وإن كان جزء من إجرامها يتم بطرق ناعمة. .
جرائم ارامكو التي ارتكبتها لازالت تحمل بصمات امريكية وسعودية .
ها هي حلقات التاريخ توكد ان هذه الشركة خصصت جزء من الدخل المالي لتمويل قمع القوى الثورية في المنطقة خصوصا ممن تتعارض توجهاتها ضد الدكتاتوريات الملكية وتسخير جزء من الاموال لتصفية القوى الثورية في نجد والحجاز او دعم عناصر الارهاب والتخريب كما هو جاري بمحافظة مارب وتعز . .
ارامكو تمارس جزء من الاستهداف الوحشي والاغتصاب المتواصل لليمن حتى اليوم ولو سلطنا الاضواء على بعض جرائمها في بلدنا خلال فترة هذا العدوان سنجد الكثير . الكثير وها نحن نوضح عبر هذه السطور .
ان ارامكو ربما قد ابرمت عقود مع حكومة المرتزقة القابعة بفنادق الرياض لمزيدا من اغتصاب ثروات اليمن خلال فترة هذا العدوان ولضمان توسعة مشاريعها الاغتصابية لصالح الغرب واسرائيل في عمق الاراضي اليمنية ليشمل حقول المثلث الاسود اي الواقع بين اربع محافظات يمنية . مارب والجوف وحضرموت وشبوة . منه الذي اشار اليها انور عشقي في أحد محافل الصهيونية العالمية .
لم يتوقف نشاطها الاجرامي عند هذا الحد بل لديها كم من المشاريع الاستهدافية ضد اليمن
وهاهي اليوم لديها مشروع اغتصابي اخر في محافظة المهرة المرتبط بمشروع مد انبوب نفطي يربط منطقة الظهران شرق السعودية الموضح في جدوى المشروع الاغتصابي متمثل بمد انبوب من منطقة الظهران شرق السعودية ليمر عبر الربع الخالي ويخترق محافظتي المهرة وحضرموت حتى يصل الي بحر العرب وهذا انتهاك للسيادة اليمنية وكل ما تم الاشارة اليه هو بالتعاون والتنسيق بين ارامكو والغرب وإلا لماذا واشنطن
بدأت تنفيذ مشروع بناء قاعدة عسكرية بمحافظة المهرة لكن بديكور سعودي . وما هو سر الزيارات المستمرة لسفراء دول الرباعية لتلك المحافظات ___؟ و ما هو سر تدخل الغرب في القضية اليمنية بجانب دول تحالف العدوان ؟
لو عدنا لارشيف التاريخ سنجد بصماتها شاهدة عيان لدورها ضد الاحرار والثوار في نجد والحجاز من الاربعينات من خلال ضخ اموال لقتل المعارضين للإمبرالية الغربية والعربية ومن ابرز الشخصيات السياسية التي تم تصفيتها جسديا هو المناضل اليساري ناصر السعيد اواخر ٧٩م الذي بدأ الالتحاق في العمل بهذه الشركة اواخر الاربعينات والخمسينات لكنه اول من قاد انتفاضة عمالية ضدها في هذه الشركة ترتب عليه سجنه بسجن العبيد بمنطقة الاحساء شرق السعودية .. بعد ان بدأ يناضل ويعارض نشاطها ويرفض الامركة لنفط نجد والحجاز بعد ان فضح إرتباطها بالصهيونية والامريكان ومناصرته للقضية الفلسطينية ولازالت مواقفه منحوته بوجدان التاريخ بل جسد بعض مواقفه العظيمة ضد الصهيونية واليهود وال سعود بأعماله الادبية .
حيث قال . في بعض ابياته الشعرية احرقوا الزيت قبل ان يتامرك . قبل ان يفنى ويفنى ويهرب .
إن هذا الزيت فتاك مجرب .. إنه القواد والقادة خرب .
ونظرا لادراكه المبكر بخطر اللعبة الصهيونية والامريكية عبر هذه الشركة بدأ معتركه الثوري والنضالي ضد الغرب وال سعود . ودفع حياته ثمن مواقفه الثورية .
لكن اليوم قوى ٢١_ سبتمبر التي يتولى ربانها سيد الثورة . السيد عبدالملك الحوثي . هاهي تعيد الاعتبار لهذا الشهيد العظيم ناصر السعيد وكل شهداء ومناضلي الحركة الوطنية في المنطقة . ولن يسقط حق وارئه مطالب .
مع ان الغوص بالحديث التفصيلي والتفسيري عن ارامكوا وجرائمها ولوبياتها ومنشارها يحتاج لحلقات كثيرة لكن سنقف في الاهم والمهم ونوجه نصحنا ان يستمر الرد السريع علي مثل هذه الاهداف لان ذلك هو المدخل الفعلي لإيقاف العدوان وكسر الحصار وتحقيق طموحات اليمنيين في بلد غير خاضع لوصاية الخارج يكون فيها دولة عادلة ومواطنة متساوية .
وليعلم الجميع ان الرد مشروع علي مجمل الاهداف في عمق مملكة المنشار . لان ذلك طريق تحرير اليمن وايقاف المطامع التوسعية لإسرائيل والناتو في بلدنا .. وإجتثاث ثقافة الفساد والارتزاق والارهاب بل يحبذ ان لا نلتفت لخداع واشنطن ومبعوثها ولندن وسمسارها ولنحذر من طلاسم اسرائيل و ابو ظبي والرياض ..
فلنستمر في مواجهة العدوان . لان لدينا قضية .. وحتما سننتصر .. وها هي بشائر الانتصارات تأتي من كل جبهات الميدان يحققها ابطالنا المجاهدين من الجيش واللجان الشعبية .
*نائب وزير الاعلام
إقرأ أيضاً >>

عاجل: انفجارات قوية تهز مدينة ينبع السعودية >>

156 قراءة

هبوط أسعار الذهب لأدنى مستوى في تسعة أشهر >>

44 قراءة

روحاني: الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة والثقافة >>

27 قراءة

المحتجون اللبنانيون يواصلون قطع الطرقات بالإطارات >>

27 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 7 ساعة و 38 دقيقة

أن المياه تمثل تحديا كبيرا للدولة المصرية والتي اهتمت بمواجهة الأزمة عبر إعادة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 17 ساعة و 10 دقيقة

ن "أزمة سد النهضة أصبحت تشكل تهديداً وجودياً لمصر وأن الشعب المصري قد يواجه عطشاً ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 10 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 17 ساعة و 10 دقيقة

**مرفوعة إلى نوق استظل بها المهلهل .. فكان على وقعها دباغة جلدي وجلدي في فيافي تعز ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 17 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 17 ساعة و 21 دقيقة

الفراغ هو ان يكون الانسان غير مشغول ظاهراً بعمل سواء، كان فراغاً روحياً او فراغاً ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 9 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها