سيتم تحديث المحتويات خلال لحظات
أمريكا وبقاء داعش في منطقة الشرق الأوسط؟
شهارة نت 03:21 2018/02/07 | 245 قراءة

مقالات
عندما نرى مسؤولا أميركيا يعلن في أكثر من مناسبة لأن القوات الأميركية المتواجدة شمال سورية لن تنسحب إلا بعد القضاء على داعش في المنطقة، فهذا دليل صارخ على أن الإدارة الأميركية التي تعودنا على كذبها والنخث بوعودها والتي دلخت أراضي سورية بدون الرجوع للحكومة المركزية بزعم محاربة تنظيم داعش، أصبح بقاء داعش في سورية حاجة ملحة لها لتثبيت وجودها في المنطقة.
هذه الحقيقة كانت قد عبرت عن نفسها حين كان الجميع يرى أن واشنطن وحلفاءها ساهموا وشاركوا في انتشار داعش وبقاء مجموعاتها، وكان الجميع قد رأى أن القرار السوري الروسي بشن حرب مشتركة لا هوادة فيها على المجموعات الإرهابية وتنفيذه في أيلول 2015 وما حققه من تصفية سريعة لوجود داعش في تدمر وحلب وبقية المناطق، هو الذي فضح التواطؤ الأميركي مع وجود داعش وامتناع واشنطن وحلفائها عن استهداف مجموعاتها، وهو الذي أحرج واشنطن ودفعها إلى إجراء تغيير في هذا الدور بطريقة تمنع فيها انتشار الجيش العربي السوري في المناطق التي خرجت منها مجموعات داعش في الرقة وبعض مناطق شمال شرق سورية.
يبدو أن الإدارة الأميركية تريد أن تلجأ في هذه المرحلة لسياسة تستند فيها إلى بقاء بعض جيوب داعش في مناطق إلى جانب بقاء التنظيمات والميليشيات التي لا تختلف عن داعش في سياستها المتطرفة، مثل جبهة النصرة وجيش الإسلام وأحرار الشام الإسلامية وغيرها، في مناطق ضمن مسرح عمليات شمال وشمال شرق سورية، لكي تستمر في سياسة انتهاكها للسيادة السورية وإبقاء وحداتها العسكرية قرب المجموعات المتحالفة معها.
يكشف مركز أبحاث «بيكوم» الإسرائيلي البريطاني المشترك في موقعه الإلكتروني أن تصفية مجموعات داعش في المواقع والبلدات التي تسيطر عليها علناً لا تعني أن وجودها انتهى لأنها ستتحول إلى العمل السري في شن عملياتها العسكرية.
وهذا الزعم باستمرار وجودها السري، ستظل الإدارة الأميركية تستخدمه للتدخل العسكري ولدعم المجموعات المسلحة الأخرى التي تقدم لها الدعم لمحاربة الجيش العربي السوري والحكومة السورية، وهذه السياسة هي نفسها التي تستخدمها الآن في العراق الذي لا تريد سحب وحداتها العسكرية منه، وهذا يعني أن المخطط الأميركي الصهيوني الرجعي الذي يستهدف سورية والعراق، ما زال على جدول العمل الأميركي ولن يتغير في محاولات تنفيذه سوى الطريقة التي ستتبعها الإدارة الأميركية في الزعم بأن داعش لم ينتهِ وجوده، كما يعني هذا بالمقابل أن مقاومة سورية والعراق ومحور المقاومة بكل أطرافه لهذا المخطط لن تتوقف بل ستتطلب تصعيداً في العمل لإحباطه بكل الوسائل الموجودة ميدانياً وسياسياً.
ربما يمكن القول أن الانتصارات التي حققتها أطراف محور المقاومة على مجموعات داعش وأنصارها، بدأت تنقل مواجهة المخطط الأميركي إلى مرحلة جديدة ستفرض المزيد من تمتين التنسيق والعمل المشترك السوري العراقي لتفنيد المزاعم الأميركية وإجبار الوحدات العسكرية الأميركية والوحدات التركية على الانسحاب.
ويلاحظ الجميع أن واشنطن وحلفاءها يسعون في هذه المرحلة إلى توظيف هذا الوجود العسكري في خدمة الميليشيات المسلحة والمعارضة على طاولة مفاوضات الحل الأهلي السلمي في سوتشي أو جنيف بهدف تحقيق مصالحهم التي عجزوا عن تحقيقها في الميدان العسكري، وهذا ما يشير إليه مركز أبحاث «بيكوم» حين يستنتج أن مجموعات داعش لن تتم هزيمتها إلا حين تحل محلها سلطات محلية وليس سلطات الجيش العربي السوري والحكومة السورية، وهذا يعني أن بقاء مجموعات داعش بأي شكل أو عنوان تكون فيه أو يحل محلها بعض الميليشيات المسلحة الأخرى المعارضة هو الذي يدل على أن هزيمتها في تلك المنطقة قد تمت.
هذا يعني محاصرة الجيش العربي السوري ومؤسسات الحكومة الشرعية بجيوب إرهابية مسلحة تدعمها واشنطن لخدمة المصالح الأميركية ضد سورية، وهذا ما لا يمكن أن تنجح في تحقيقه واشنطن وحلفاؤها، بعد أن تبين للشعب السوري هدف المخطط الأميركي من تقسيم سورية وتفتيت قدرات جيشها.
إقرأ أيضاً >>

يمنات – صنعاء اعترف رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، الثلاثاء، بتوظيف أبنائه في الحكومة، وهو الأمر الذي أثار حفيظة اليمنيين الذين اعتبروا أنه أحد >>

153 قراءة

المساء برس – ترجمة خاصة| رأى معهد “غلوبال ريسيرش” أن اشتباكات عدن الأخيرة أن طرد حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصورهادي من المناطق >>

167 قراءة

الصمود / 6 / فبراير     رأس الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم إجتماعا موسعا ضم رؤساء الجامعات الحكومية بحضور مدير مكتب الرئاسة أحمد حامد، >>

164 قراءة

المساء برس – متابعة خاصة| اطلقت القوة الصاروخية التابعة لقوات صنعاء أمس الثلاثاء صاروخ قصير المدى زلزال2 على معسكر مستحدث للجيش السعودي في بعسير. >>

153 قراءة

يمنات – صنعاء قال مصدر عسكري في محافظة صعدة، أن طيران التحالف السعودي، استهدف تجمعاً عسكرياً للقوات الموالية لهادي، مساء الثلاثاء 7 فبراير/شباط 2018، >>

145 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 24 دقيقة

تعرضت لبنان في الفترة الأخيرة إلى ضربة أو تفجير كما أشيع أشبه ما تكون بضربة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 24 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 29 دقيقة

أسفر انفجار ضخم وقع يوم الثلاثاء (4 أغسطس)، في مستودعات ميناء قرب وسط العاصمة ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 15 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 29 دقيقة

ادارة مرفأ بيروت رفعت بمذكرة الى قاضي الأمور المستعجلة عام2014 تحذر من خطورة بقاء ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
صنعاء نيوز (كتابات وأراء) قبل 13 ساعة و 35 دقيقة

أرادوها حكومة إنقاذٍ وطنية ووزارة طوارئ عملية، يواجهون بها تحديات وباء كورونا ...

الخبر الأكثر قراءة خلال ساعتين | 8 قراءة
صحافة 24 عبارة عن محرك بحث إخباري مستقل والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأيه ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها